الأربعاء , يونيو 19 2024

منظمة “شيعة رايتس واتش” تدين ممارسات زمرة طالبان الاستفزازية بحق الشيعة في أفغانستان

وردتنا تقارير مقلقة من أفغانستان وذلك من عدة جهات محلية تفيد بأن عناصر جماعة طالبان في ولاية “دايكندي نيلي” ذات الأغلبية الشيعية، أقامت يوم أمس الجمعة 21 أبريل/ نيسان 2023 نقاط تفتيش لإجبار أبناء تلك المنطقة على قطع صيامهم والالتزام بعيد الفطرحسب إعلان سلطات الأمر الواقع هناك.

ونقل شهود عيان من تلك المنطقة بأن دوريات طالبان انتشرت في الطرقات وأجبرت عشرات الصائمين الشيعة على شرب الماء واعتدتبا للضرب والشتم على العديد ممن رفضوا الانصياع لأوامرهم، كما قاموا بجمع رجال الدين الشيعة وفرضوا عليهم قطع الصيام. فيما أجبروا آخرين على إقامة صلاة العيد وهم صائمون في ولايات أخرى.

يذكر أن سلطات طالبان أعلنت يوم أمس الجمعة أول أيام عيد الفطر، بينما أعلنت المرجعيات الدينية الشيعية التي يتبع لها الشيعة في أفغانستان يوم السبت غرة شهر شوال 1444 هجرية.

إنّ تبنّي زمرة طالبان في أفغانستان النهج التعسّفيّ ضدّ الشيعة في أفغانستان، يكشف مجدّداً عن وجهها الطائفيّ القبيح الذيحاولت إخفاءه كي يستتبّ لها الأمر، كما يعيد للأذهان ذكريات العهود المظلمة لمحاكم التفتيش العقائدية خلال القرون الوسطى، ناهيكم عنضربها عرض الحائط لكلّ ما التزمت به أمام المجتمع الدولي في اتفاق الدوحة الذي أوصلها للحكم.

إنّ تمادي حركة طالبان في انتهاك حقوق الإنسان واضطهاد الأقليات الدينية والعرقية والنساء، وانتهاج سياسة أحادية عنصرية حيالباقي مكوّنات الشعب الأفغانيّ، من شأنه أن يزيد حالة الاحتقان والتوتر ويضع البلاد على شرف حرب أهلية قد تحرق الأخضر واليابس،ويذهب ضحيتها الأبرياء من أبناء الشعب الأفغاني الذي لا يزال يئنّ تحت الضغوط الاقتصادية والمعيشية وسط صمت إقليمي ودوليّ مريب.

إننا إذ نعرب عن استهجاننا وإدانتنا لممارسات زمرة طالبان تجاه الشيعة  في أفغانستان، نطالب المجتمع الدولي لا سيما دول الجوار للتحرك والضغط على سلطات الأمر الواقع كي تعود إلى جادة الصواب وتطبق بنود اتفاق الدوحة، كما نحذر من أي خطوة دولية تجاه الاعتراف بسلطات الأمر الواقع في أفغانستان قبل ضمان تشكيل حكومة وحدة وطنية جامعة تمثل كافة أطياف المجتمع الأفغاني، وإلا سيتحول ذلك البلد إلى برميل بارود قد ينفجر إرهاباً يطال المنطقة والعالم، ما يهدد الأمن والاستقرار العالمي.

شاهد أيضاً

اليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية

يُعد اليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية، الذي يُحتفل به سنويًا في 21 …