الإثنين , فبراير 26 2024

اليوم الدولي للمسلمين الشيعة

بسم الله الرحمن الرحيم

(وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون) صدق الله العلي العظيم

تحيي منظمة شيعة رايتس ووتش الحقوقية في الثاني عشر من حزيران/ يونيو اليوم الدولي للمسلمين الشيعة، في تقليد يهدف الى تكثيف الجهود الدولية للحد من الاضطهاد والتعسف الرسمي والشعبي الذي يتعرض له المسلمين الشيعة على خلفية طائفية.

واختير الثاني عشر من حزيران/ يونيو تحديداً بعد الاعلان عن كشف احدى المقابر الجماعية في العراق التي ضمت رفات الالاف من الاطفال والنساء والشيوخ والشبان المدنيين الشيعة، اعدموا في العراق على يد النظام الصدامي الطائفي بسبب مطالبتهم بحقوقهم المشروعة والتي تقف على راس تلك الحقوق ممارسة شعائرهم الدينية واختيار ممثليهم في السلطة والاعتراف بهم كمكون اساس له حقوق وعليه واجبات.

وعلى الرغم من مرور ما يقرب من عشرين عاما على اكتشاف اول مقبرة جماعية للضحايا الشيعة في العراق، وما تلتها من اكتشافات مماثلة في عدة مدن اخرى، لا تزال كثير من المقابر الجماعية غير مكتشفة حتى هذه الساعة، منها مقابر جماعية حديثة ارتكبتها الجماعات الارهابية كتنظيمي القاعدة وداعش خلال السنوات الأخيرة.

في الوقت ذاته تعاني كثير من المجتمعات الشيعية المسلمة في بعض الدول الاسلامية والعربية وغير العربية من معاناة مستمرة بسبب الانتهاكات التي تقع بحق افرادها بسبب انتمائهم المذهبي، كما هو الحال في افغانستان وباكستان والهند والبحرين والسعودية وبعض الدول الافريقية.

اذ رصدت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية الالاف من الانتهاكات الجارية على قدم وساق دون اي مسوغ سوى الاختلاف المذهبي، في حين التزم المجتمع الدولي الصمت وغض الطرف عما يجري من جرائم مع الاسف الشديد.

وكما يبدو فان قادم الايام لن نشهد وضع حداً لما تجري من جرائم بحق الشيعة، بل قد نشهد لا سمح الله ارتفاعاً في معدلاتها بشكل متباين جغرافيا، وهي ظاهرة ممتدة ومستمرة منذ مئات السنين، عزاءها الوحيد الاحتساب لله وهو نعم الوكيل.

وانطلاقا من مسؤوليتها الشرعية والقانونية والانسانية تتعهد منظمة شيعة رايتس ووتش التمسك بنهجها ونصرتها للمسلمين الشيعة قدر الاستطاعة والتمكين، من خلال سبلها وقنواتها الاعلامية والدبلوماسية، باذلة في سبيل ذلك كافة امكانياتها المتاحة، لإظهار حجم المظلومية والحيف الذي يلحق بالافراد والجماعات في كل بقعة من بقاع العالم دون تمييز.

مكثفة جهودها لرصد الانتهاكات والاعتداءات التي تستهدف الشيعة وتنتقص من حقوقهم الاصيلة التي كفلتها الشرائع السماوية والقوانين الدولية، والله ولي التوفيق.

شاهد أيضاً

منظمة شيعة رايتس ووتش: الطلبة العراقيون في مصر يعانون التمييز الطائفي

تلقت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية إفادات خطيرة تفضي باصرار السلطات المصرية على ممارسة التمميز …