السبت , أكتوبر 24 2020

بيان شيعة رايتس ووتش حول مؤتمر مواجهة التشيع في مصر

بسم الله الرحمن الرحيم

وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ

صدق الله العلي العظيم

تبدي منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية استغرابها الشديد من ترك مؤسسة الازهر ضرورة مواجهة الفكر التكفيري الارهابي الذي يعيث فسادا داخل مصر لتتفرغ الى عقد مؤتمرا تحريضيا يدعو الى الكراهية والعداء ضد المسلمين الشيعة وبشكل سافر وصارخ ينتهك حقوق الانسان.
حيث اطلعت المنظمة على ما سمي بمؤتمر مواجهة التشيع الذي عقد في بهو مؤسسة الازهر، معربة عن ادانتها الشديدة لذلك الانتهاك الخطير للتعاليم الاسلامية مذكرة القائمين على الازهر حديث الرسول الكريم محمد صل الله عليه واله : المسلم من سلم الناس من لسانه ويده.
ان قيام الازهر باقامة مثل هذا المؤتمر يعد خروجا واضحا عن الاعتدال الوسطي الاسلامي الذي تميز به على مدى قرون من تأسيسه، ومسعى غير مدروس يشكل اصطفافا الى جانب الاصوات الناشزة التي تدعو الى اثارة العنف والكراهية والتكفير بين اطياف ومذاهب الامة الاسلامية، فضلا عن كونه بهتانا خطيرا يلقى على ذمة المذهب الشيعي العريق الذي كان له الفضل في تأسيس مؤسسة الازهر اساسا.
لذا تشدد منظمة شيعة رايتس ووتش على ضرورة اعتذار القائمين على مؤسسة الازهر عن هذه الخطيئة، داعية القائمين عليه الى عدم الانجرار وراء المتطرفين ودعاتهم، فيكونوا كما قال الله تعالى: وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد.

شاهد أيضاً

شيعة رايتس ووتش تطالب بيوم عالمي للشيعة

بسم الله الرحمن الرحيم ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ …