الجمعة , أكتوبر 23 2020

تشرين الأوّل / أكتوبر

1/10 منع النظام التجمع الجماهيري الذي حاولت القوى الوطنية المعارضة إقامته في ساحة «الحرية» استمرارا لسياسة القمع والكبت والحجر على حرية التعبير، حيث رفض النظام استلام اخطار بإقامة التجمع لمنع احتشاد المواطنين الشيعة للمطالبة ببناء نظام ديمقراطي بدلا من النظام الحاكم.

2/10 النيابة العامة للنظام توقف رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان والناشط الشيعي المعروف (نبيل رجب) بسبب قيامه بنشر عبارات على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي اعتبرتها إهانة في حق وزارة الداخلية التابعة للنظام، وأمرت النيابة بحبسه احتياطياً على ذمة التحقيق بعد أن وجهت إليه تهمة «إهانة هيئة نظامية علانية»، ورفض النظام اطلاق سراحه رغم المناشدات الدولية.

6/10 تعرض مسجد الإمام الهادي (ع) بمنطقة مدينة عيسى، للاعتداء من قبل بعض المجهولين، حيث قاموا برشقه بالحجارة، ما سبب تكسير نوافذه، بعدها لاذ المعتدين بالفرار دون أن يتمكن أحد من القبض عليهم، وقال خادم المسجد (أحمد ملا حسن)، أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها المسجد للاعتداء من قبل مجهولين، موضحا أنه قد تقدم ببلاغ رسمي للجهات الأمنية للتحقيق في هذا الحادث وكشف ملابساته.

14/10 شنت قوات النظام حملة مداهمات كبيرة في إطار التصعيد الأمني الذي زاد من معاناه المواطنين الشيعة وترهيبهم، وشملت حملة المداهمات والاعتقالات أكثر من 7 مناطق منها (سار، الشاخورة، أبوصيبع، كرانة، مقابة، أبو قوة، الدراز)، فيما اعتقلت عدد من المواطنين الشيعة منهم (أحمد ملا يوسف، كاظم علي الساري، سيد صادق سيد محمود، محمد إبراهيم، باسم مهدي المهندس، جعفر حسين موسى، علي عبد الرسول سهوان)، ولدى بعضهم اشقاء تم اعتقالهم في وقت سابق، وداهمت القوات المنازل بشكل وحشي وغير قانوني، ودون إبراز أي اذن قضائي، وتم التعدي على ساكني المنزل وعدم مراعاة حرمته، وشمل ذلك التعدي على بعض النساء وتعرضت أحداهن لإصابة في الفك نتيجة عنف الميليشيات المدنية المسلحة والقوات التي حاصرت واقتحمت المنازل بشكل بالغ الوحشية.

14/10 مثلت الناشطة الحقوقية الشيعية المعروفة (زينب الخواجة) أمام محكمة النظام بتهمة (إتلاف منقولات للداخلية)، وسبق أن اعتقلت الخواجه عدة مرات على خلفية اتهامها بإهانة (الملك) والمشاركة في تجمعات غير قانونية، وقد أطلقت السلطات سراح الخواجة في فبراير الماضي بعد أن قضت عاما في السجن، وتصر السلطات على ملاحقة (زينب الخواجه) رغم أنها حامل في شهرها الثامن، فيما يقضي والدها الأستاذ (عبد الهادي الخواجة) حكما بالسجن المؤبد بسبب دعمه للمدافعين عن حقوق الإنسان ومطالبته بالتغيير، كما اعتقلت السلطات شقيقتها الناشطة (مريم الخواجة) في اغسطس الماضي لمدة ثلاثة أسابيع.

17/10 في إطار اعتدائها المتواصل على الحريات الدينية للأغلبية الشيعية في المملكة، قامت قوات النظام بالاعتداء على نصب (الثقلين) الذي شيده الأهالي لمناسبة موسم عاشوراء الإمام الحسين (ع) سبط رسول الله (ص) في منطقة (الجفير)، الضاحية الشرقية للعاصمة المنامة وقامت بهدمه وتحطيمه بالكامل، مستخدمة الجرافات بعد احاطة المنطقة بجنود مدججين بالسلاح وقام بهدمه وإزالته.

19/10 داهمت قوات النظام فجرا أكثر من 37 منزلاً في عدة مناطق، ذكر ناشطون منها (جدحفص، السنابس، المصلى، الديه، طشان، الدراز، دار كليب)، وكانت حصيلة المداهمات، اعتقال 16 مواطن شيعي، جرى اعتقالهم بطريقة وحشية وبعد سلسلة اعتداءات على منازلهم وذويهم وتفتيش وتحطيم للأثاث والمحتويات ومصادرة بعض المنقولات والأدوات والأجهزة الشخصية.

22/10 داهمت قوات النظام مناطق جزيرة (سترة) جنوب العاصمة، وشملت المداهمات 6 منازل كانت حصيلتها اعتقال 4 مواطنين شيعة، كما شملت المداهمات منطقة (جبلة حبشي) واسفرت عن اعتقال مواطن شيعي اخر.

23/10 قضت محاكم النظام بحبس الناشط الشيعي الحاج (عبد المجيد عبدالله) البالغ من العمر (63 عاما) والمعروف بـ(الحاج صمود) لمدة 6 أشهر على خلفية مشاركته في تظاهرة سلمية، وانتقاماً من نشاطه وتعبيره عن رأيه في المطالبة بالتحول الديمقراطي بالمملكة، واعتقل العام الماضي من أحدى نقاط التفتيش وحكمت عليه المحكمة بالحبس أربعة اشهر مع النفاذ، كما اعتقل بطريقة مهينة وخارجة عن دائرة الإنسانية وبشكل غير قانوني أثناء تظاهرة سلمية بالعاصمة المنامة.

24/10 اختطاف شاب شيعي أثناء تركيبه السواد لاستقبال عاشوراء: قال الناشط الشيعي (حسن عبدالنبي) أن مدنيين أقدموا على اختطاف شقيقه (عبدالكريم)، اضافة الى (صادق جعفر، سلمان مكي سلمان)، أثناء تركيبه للسواد في منطقة (مركوبان) بجزيرة سترة، في إشارة إلى طقوس محرم الحرام المقدسة لدى الشيعة لإحياء ذكرى مقتل الإمام الحسين (ع)، وأبدى الناشط قلقه وقلق العائلة على صحة وسلامة شقيقه الذي تم اختطافه، حيث توجهت والدته لمبنى التحقيقات للاستعلام عن ابنها إلا أن إدارة التحقيقات الجنائية رفضت تزويدها بأية معلومات عن موقع احتجازه أو التهم الموجهة إليه على حد قوله.

28/10 ذكرت مصادر مطلعة ان المحكمة الإدارية التابعة للنظام، اصدرت حكما بوقف نشاطات (جمعية الوفاق) الشيعية المعارضة لمدة ثلاثة أشهر.

28/10 اصدرت محاكم النظام احكاما بالسجن 10 سنوات على 8 مواطنين شيعة في منطقة (المحرق)، والسجن 3 سنوات لمتهمين أثنين لم يتما الثامنة عشر، في قضية ذات خلفية سياسية، وتواصل محاكم النظام اصدار الأحكام الانتقامية بحق النشطاء والمواطنين الشيعة للانتقام ولمحاولة إسكات أي صوت يطالب بالتحول الديمقراطي.

29/10 رضيع بشهره السادس محتجز مع والدته: رضيع في شهره السادس، ولد بعد حمل ستة أشهر وبقي في العناية المركزة لمدة 3 أشهر، ولديه مناعة منخفضة، ولديه مواعيد دورية لمتابعة نموه وصحته، وقد تم اعتقاله مع والدته (زهرة الشيخ) أثناء ذهابها لتسليم زوجها المعتقل بتهمة التجمهر (حبيب مبارك) بعض احتياجاته.

31/10 اعتدت قوات امنية تابعة للنظام على مظاهر الإحياء الديني بمناسبة ذكرى عاشوراء التي استشهد فيها الإمام الحسين بن علي (ع)، وشملت الاعتداءات نزع السواد ومظاهر الحزن في عدة مناطق، وأظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي، قوات الأمن وهي تمارس اعتداءاتها بحق المواطنين الشيعة ومعتقداتهم الدينية، التي تكررت طول ايام عاشوراء.

شاهد أيضاً

كانون الأوّل / ديسمبر

2/12 سلطات النظام تستدعي الشيخ (علي أحمد الجدحفصي)للمحاكمة دون إفصاح عن طبيعة التهمة الموجهة الى الشيخ او ذكر أي تفاصيل …