الخميس , أكتوبر 29 2020

أيلول / سبتمبر

5/9 استشهد الشاب الشيعي (أحمد مصلاب) وأصيب 15 عشر آخرون (بينهم 7 بحالة خطرة) برصاص قوات ال سعود التي فتحت نيرانها على بيوت المدنيين في حي الجميمة بمنطقة العوامية بعد أن طوقته، كما حاصرت عدداً من منازل الشيعة قبل أن تنفذ مداهمات متعددة سبقها إطلاق الرصاص الحي على المنازل ما أدى إلى اشتعال النيران في أحدها.

12/9 صدم أولياء أمور طلاب المرحلة المتوسطة في بلدة العوامية بعودة أبنائهم للمنازل يحملون علامات الذهول والصدمة لعدم تمكنهم من دخول المدرسة التي أغلقت أبوابها بشكل كامل من قبل النظام السعودي، وجاء غلق المدرسة في سياق العقوبات الجماعية التي يفرضها النظام على المواطنين الشيعة.

19/9 اقدمت السلطات السعودية على اعتقال الشاب «حسين عبد الله آل ليث» من محافظة القطيف ذات الغالبية الشيعية شرقي السعودية عندما كان ذاهبا لمراجعة مركز الشرطة، فيما قامت احدى مدرعات قوات الامن في المدينة بالاصطدام المتعمد بسيارة تعود لاحد مواطنين العوامية كانت تقل نساء أكثر من مرة بالقرب من مدرسة حي “الريف” للبنات.

23/9 أكد عدد من أهالي المدينة تعرضهم لمضايقات استفزازية متكررة من قبل عناصر (مركز شرطة العوامية) شملت إطلاق الرصاص العشوائي بالقرب من أرجل ورؤوس المارة ورفع مكبرات الصوت بعبارات غير لائقة وطائفية، وقامت تلك القوات خلال الأشهر الماضية بتنفيذ عدة اقتحامات ومداهمات عسكرية غير مسبوقة للمدينة.

25/9 أصيبت ربة منزل بطلق ناري أثناء تواجدها على سطح منزلها بناحية العوامية بعد قيام القوات الامنية باطلاق الرصاص عشوائيا، وذكر شهود عيان من الاهالي ان الفتاة اصيبت لدى قيام قوات النظام بطلاق نار عشوائي باتجاه منازل المواطنين لدى اقتحام البلدة بلدة العوامية تحت وابل الرصاص.

27/9 تم استدعاء الحاج «علي الفرج» الى مركز شرطة بلدة “العوامية” بمحافظة القطيف ذات الغالبية الشيعية شرقي السعودية، وأثناء تواجده هناك طُلب منه تسليم ابنه (سلمان) المطلوب لسلطات ال سعود بأسرع وقت وفي حال عدم تسليمه أو تسليم نفسه فأنهم سيقومون بالهجوم على أي منزلٍ يأويه، كما تم تصوير الحاج (علي) أثناء التحقيق معه.

30/9 تستمر التجاوزات والاعتداءات المادية والمعنوية التي ترتكبها (هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر) التابعة لحكومة ال سعود بحق ضيوف الرحمن وحجاج بيته المطهر من المسلمين الشيعة.

شاهد أيضاً

كانون الأوّل / ديسمبر

1/12 تعرض الطفل (علي رضا الفضل) بالمرحلة الابتدائية في جزيرة (تاروت) شرق الحجاز للضرب على …