الأربعاء , أكتوبر 28 2020

تمّوز / يوليو

30/7 منعت سلطات النظام الناشط البحريني والصحفي (أحمد راضي) من دخول أراضيها، وأبلغته بوجود اسمه ضمن قائمة الممنوعين، بأوامر من جهات عليا، وذكر راضي «احتجزت لمدة 15 ساعة في مطار دبي، وأخبروني أنني أشكل خطراً على الدولة»، واضاف أنه اكتشف وجود عائلتين بحرينيتين تم ترحيلهم أيضاً غير أنه لم يتسنى له التعرف عليهم عن قرب.

شاهد أيضاً

تشرين الأوّل / أكتوبر

6/10 اعتقال عددا من الناشطين الشيعة من البحرين لأكثر من مرة في مطار دبي وتسليمهم …