الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

كانون الثّاني / يناير

في مصر بعد الثورة التي اطاحت بالديكتاوري محمد حسني مبارك واجه الشيعة هناك هجمة شرسة من قبل الجماعات السلفية والوهابية الممولة من بعض الدول الخليجية، حيث استهدفت رموزهم بشكل مباشر في سياق حملة اعلامية تحريضية تهدف الى اسقاط وعزل الشيعة عن المجتمع المصري.

6/1 إغلاق وزارة الأوقاف لضريح الإمام الحسين عليه السلام في وجه المزائرين والمصلين بضغط من قبل الجماعات السلفية، فيما شهدت بعض المحافظات، وخاصة البحيرة، هدم الكثير من أضرحة ذرية النبي الأكرم (ص) بحجة التجديد.

7/1 اعتقالالناشط الشيعي يحي شفيق من قبل بعض افراد الامن أثناء عودته من بني سويف إلى منزله بالقاهرة في سابقة هي الأولى من نوعها بعد ثورة ٢٥ يناير.

15/1 فيما اضطر رئيس المجلس الاعلى لرعاية آل البيت في مصر الى مغادرة منزله والإقامة فى مكان أكثر أمنا عقب التهديدات النوعية التي تعرض لها الأيام الماضية وهى إمتداد لتهديدات سابقة.

20/1 حكمت محكمة القضاء الإدارى في المنيا على محمد ابا يزيد بوقفه عن العمل لمدة 6 اشهر كونه ينتمي الى المذهب الشيعي.

شاهد أيضاً

كانون الأوّل / ديسمبر

23/12 منع الشيعة من أحياء أربعينية الحسين (ع).