الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

كانون الثّاني / يناير

12/1 اشنت السلطات السعودية منتصف الشهر المنصرم حملة إعتقالات واسعة في صفوف المواطنين الشيعة طالت علماء دين، حيث تم اقتحام عدد من منازل الشيعة في مختلف المناطق واعتقال عدد من الاهالي، وطالت حملة الإقتحامات منزل «الشيخ محمد العطية» في جدة ومنزل «الشيخ بدر آل طالب» في مكة المكرمة ومنزل الدكتور «عباس العباد» في الرياض، وفي ما يلي اسماء المعتقلين. الأخوين «ابراهيم» و«حسين الحميدي» – سيهات، – «الشيخ محمد العطية» – جدة، – «الشيخ بدر آل طالب» – مكة المكرمة، الدكتور «عباس العباد» – الرياض، الدكتور «علي الحاجي» أستاذ في جامعة “سعود” – الرياض، الأستاذ «أحمد الناصر»- الرياض.

– في اليوم ذاته اعتقلت السلطات من الأشخاص في مدينة بريدة السعودية واقتادتهم الى مكان غير معلو، عرف من المعتقلين الناشط هود بن حمود العقيل.

– قامت القوات الامنية في وقت لاحق من هذا الشهر باطلاق النار على تظاهرة نظمها اهالي مدينة القطيف احتجاجا على عمليات الاعتقال الاخيرة، تم خلالها اطلاق النار دون وقوع اصابات مباشرة، واتهم المتظاهرون النظام السعودي بفبركة اتهامات تجسس بحق المعتقلين.

– اختفت الطالبة “شروق حميد صالح النخلي” (16عاماً) أثناء انصراف الطالبات من المدرسة المتوسطة السابعة للبنات في “الحرة الشرقية” بالمدينة المنورة وذلك في ظل ظروف وأسباب طائفية غامضة، ووفقاً لمعلومات من قبل مقربين، فإن الفتاة كانت تعاني في المدرسة وبشكل مستمر من التحريض الطائفي والمذهبي من قبل بعض الطالبات وكذلك من قبل بعض المدرسات وذلك لكونها الطالبة الوحيدة التي تنتمي للمذهب الشيعي في المدرسة،.

– لا تزال تتعرض بلدة العوامية في مدينة القطيف ذات الاغلبية الشيعية وبشكل شبه يومي لاقتحامات قوات الامن المدججة بمختلف الآليات والمدرعات العسكرية، بهدف استفزاز وترويع السكان وترهيبهم، ويتعرض المواطنين في العوامية لحوادث بسبب سير القوات بالمدرعات وسط مسار السيارات حيث تعرضت سيارات مواطنين لحوادث إنقلاب ناهيك عن محاصرتها لحي الجميمة بالمدرعات وإطلاق الرصاص على المنازل ومداهمة منازل ناشطين ميدانين والذي حدث مؤخراً عندما داهمت القوات منزلي «فاضل الصفواني» و«مرسي الربح» وكشفت ستر النساء وخربت المنزلين بعد إقتحامهما وسرقت مبالغ مالية وأجهزة هواتف خليوية، وحسب إحصاء مركز حقوقي فإن من أصيبوا برصاص القوات السعودية في المنطقة بلغوا 71 مصاباً و 15 شهيداً فيما تفيد جهات غير رسمية أن المصابين أكثر من العدد المذكور.

– يواجه الناشط الحقوقي الشيخ نمر النمر المعتقل لدى الامن السعودي خطر صدور حكم الاعدام بحقه عقب مطالب ما يسمى ممثل الادعاء العام بتنفيذ حد الحرابة، بعد اتهامه باثارة الطائفية والتعدي على العائلة المالكة.

شاهد أيضاً

كانون الأوّل / ديسمبر

1/12 تعرض الطفل (علي رضا الفضل) بالمرحلة الابتدائية في جزيرة (تاروت) شرق الحجاز للضرب على …