السبت , أكتوبر 31 2020

كانون الثّاني / يناير

1/1 اعتقلت قوات أمنية تابعة للنظام، 6 مدنيين، في منطقة (السنابس) بعد أن فرضت حصارا على المنطقة ونصبت نقاط تفتيش داخل أزقتها، في إطار التضييق الذي تمارسه السلطات ضد الغالبية الشيعية في المملكة.

3/1 النظام يقمع التظاهرات السلمية بالأسلحة المحرمة: خرجت عدة تظاهرات سلمية ولأكثر من مرة في منطقة (البلاد القديم) وغيرها من مناطق المملكة، للمطالبة بإطلاق سراح السجناء ومنهم امين عام جمعية (الوفاق)، المعتقل منذ أيام، وقمعت قوات النظام هذه المظاهرات بالقوة المفرطة مستخدمة السلاح الحي والرصاص الإنشطاري (الشوزن) والغازات الخانقة والمسيلة للدموع، إضافة الى تكثيف حملات المداهمة والتفتيش والاعتقال في مناطق الغالبية الشيعية.

3/1 تطاول خطيب جامع (العجلان) رجل الدين المتطرف (ناجي العربي) في خطبة الجمعة على المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد (علي السيستاني) في النجف الأشرف بسبب أنباء تداولتها بعض المواقع الإخبار عن محاولات من الحكومة العراقية للمطالبة بالإفراج عن أمين عام جمعية (الوفاق) الشيخ “علي سلمان” برعاية المرجعية العليا في العراق وهو ما تم نفيه مؤخرا، وأتهم المتطرف (العربي) في كلامه سماحة المرجع الديني (السيستاني) بالعمالة لأمريكا وطالبه بالاعتذار والابتعاد عن المنصب.

7/1 أكد نشطاء حقوقيين عبر موقع التواصل الاجتماعي استدعاء عالم الدين السيد (مجيد المشعل) من قبل مركز شرطة (النعيم)، للتحقيق معه بشأن الصلاة المركزية التي أقيمت في مسجد (مؤمن).

7/1 إصابة العشرات من المحتجين في تظاهرات سلمية: أصيب عشرات المتظاهرين السلميين من الشيعة، بينهم رجل مسن أصيب في وجهه، بعد أن أطلقت قوات تابعة للنظام الرصاص الانشطاري “الشوزن” تجاههم، وطالب المتظاهرين بالإفراج عن أمين عام جمعية (الوفاق) الشيخ “علي سلمان” الذي تعتقله السلطات منذ ايام.

11/1 أكدت عوائل (5) من المعتقلين في (المنامة) لدى القوات الأمنية التابعة للنظام، انقطاع أخبارهم منذ اسابيع، ومطالبين جهات رسمية بالكشف عن مكانهم والوصول إليهم، مؤكدين أنهم راجعوا أغلب المراكز الأمنية المعنية بالعاصمة من دون جدوى، مطالبين الجهات الرسمية بالكشف عن مكانهم وتمكينهم من لقاء محاميهم.

12/1 عناصر امنية ملثمة تداهم منازل المدنيين الشيعة: اعتقلت قوات امنية تابعة للنظام7 شبان مدنيين من الشيعة في منطقة (بوري) التي شهدت عمليات دهم للمنازل فجرا، واستمرت المداهمات لـ(3)ساعات، فيما ذكر شهود عيان أن 17 مركبة تابعة للأجهزة الأمنية برفقة حافلة تقل عناصر مقنعة داهموا العديد من المنازل.

12/1 كشفت مصادر مطلعة عن وجود أكثر من 45 جريح بين صفوف المتظاهرين الشيعة، ليوم واحد فقط، على يد قوات النظام التي تستخدم الأسلحة المختلفة بعنف وقوة تجاه المتظاهرين السلميين الرافضين لاعتقال الامين العام لجمعية (الوفاق) الشيخ “علي سلمان”.

13/1 اعتقلت قوات امنية تابعة للنظام، ثلاث طلاب شيعة من منطقة (سترة) بعد تأديتهم الامتحانات في مدرسة (التعاون) الثانوية للبنين، وذلك بتهمة إلقاء الحجارة على مركز شرطة (سترة)، والمعتقلون هم “محمود صليل” (15) عام، “عباس النكال” (15) عام، “حسين علي” (14) عام.

14/1 حظرا للتجوال ومداهمة مدن شيعية: شنت قوات امنية تابعة النظام حملة مداهمات جديدة في بلدة (العكر)، واعتقلت هذه القوات الشاب(عيسى موسى)، إضافة الى اثنين اخرين، الذي كان ملاحقا من قبل نظام “ال خليفة”، وذكرت مصادر حقوقية ان هناك خشية حقيقية على حياته بسبب تهديدات سابقة بتصفيته، وأضافت المصادر بأن المختطف موسى شوهد وعليه آثار الضرب والاعتداء، وقامت القوات المدعومة بأجهزة مختلفة من المخابرات المدنية وقوات الكوماندوس، بمداهمة البلدة وفرض حظراً للتجوال وبثت الرعب بين الأهالي، فيما عمدت إلى إغلاق المداخل الفرعية للبلدة، مع تحليق مروحي منخفض، ومنعت القوات المواطنين من إتمام مراسيم عزاء داخل مقبرة البلدة.

14/1 اكدت مصادر مطلعة إن قوات أمنية حاصرت مبنى جمعية (الوفاق الوطني الإسلامية) في منطقة (البلاد القديم)، لاعتقال رئيس شورى جمعية (الوفاق) السيد “جميل كاظم” تنفيذاً لأمر المحكمة التابعة لنظام “ال خليفة” والقاضي بسجنه 6 أشهر.

15/1 ذكر شهود عيان أن مليشيات مقنعة تابعة لوزارة الداخلية أحدثت أضرارا في منازل المواطنين الشيعة بعد اقتحامها بالقوة وتكسير الأبواب وبعثرت المحتويات، إضافة الى اعتقال الشابين “مرتضى السلاطنة” و”ميثم مختار” بعد مداهمة منزلهما في منطقة (السنابس)، وعلمت مصادر اعلامية أن المعتقلين يتواجدون في مبنى التحقيقات الجنائية سيء الصيت، كما قامت قوات امنية بتوزيع (مذكرات احضار) على عدد من المواطنين الشيعة في منطقة (الدير).

16/1 اعتدت قوات تابعة للنظام بمنطقة “البلاد القديم” بالعاصمة “المنامة” على مسجد “العمار” بالمنطقة، في سياق عملها المنظم لاستهداف المتظاهرين السلميين من الغالبية الشيعية في المملكة، وانتهاك مقدساتهم الدينية.

18/1 استشهاد المواطن الشيعي (عبد العزيز سلمان حسين السعيد) في منطقة (البلاد القديمة) إثر اختناقه بالغازات السامة التي أطلقتها قوات امنية تابعة للنظام على المتظاهرين السلميين المطالبين بالإصلاحات السياسية وإطلاق سراح المعتقلين الشيعة في سجون “ال خليفة”.

20/1 حكمت المحكمة الجنائية الثالثة التابعة للنظام، بالسجن 6 أشهر على الحقوقي والناشط الشيعي البارز “نبيل رجب” رئيس (مركز البحرين لحقوق الإنسان) بتهمة “إهانة هيئتين نظاميتين بطريق العلانية”.

21/1 حاصرت قوات امنية تابعة للنظام بلدة “البلاد القديم” لمنع المتظاهرين الذين شاركوا في مراسم ختام فاتحة تشييع الشهيد (عبد العزيز السعيد)، وعمدت القوات إلى محاصرة البلدة بالمدرعات قبيل بدء تظاهرة التشييع، إلا أن المواطنين الشيعة احتشدوا من كل المناطق، فيما أكد المتظاهرين تحمل نظام “ال خليفة” تبعات ما جرى باعتباره المسؤول عن دماء الشهداء.

22/1 قامت قوات امنية تابعة للنظام باختطاف شاب في منطقة (البلاد القديم) وسط البلاد،من داخل سيارة خاصة كانت تقودها والدته، وسط حال صدمة من قبل الام، واقتادته معهم في سيارة خاصة لجهاز الأمن، وكان جنود النظام يطلقون صفارات الطوارئ لإرهاب الأهالي، وأظهرت لقطات فيديو مصورة قوات النظام وهم يقومون بعملية الاعتقال التعسفية، التي تأتي في سياق عشرات الاعتقالات.

30/1 أصدرت محاكم تابعةللنظام حكماً بالسجن 3 سنوات لـ 6 مواطنين شيعة من منطقة (القرية)، كما أصدرت حكماً بالسجن 10 سنوات و5 سنوات بحق أكثر من 15 شاب من منطقة (عالي)، وبالسجن ضد مواطن شيعي من منطقة (المالكية) لمدة 3 سنوات، إلى جانب تأييد الحكم المؤبد بحق 5 مواطنين وتأييد اسقاط الجنسية منهم، وأيدت حكماً بحق 8 من معتقلي منطقة (كرزكان) بالسجن 5 سنوات،يذكر ان اغلب هذه الاحكام تأتي في إطار استهداف ومعاقبة المعارضين السياسيين والنشطاء وأصحاب الراي بعد استمرار الاحتجاجات السلمية المطالبة بالإصلاح السياسي وتحقيق العدالة الاجتماعية.

31/1 تداول نشطاء قرار جديدا لـ”حمد بن عيسى آل خليفة”القاضي بإسقاط الجنسية البحرينية عن 72 مواطن، بينهم ناشطون وإعلاميون يعيشون في الخارج، وتولت وزارة الداخلية التابعة للنظام الإعلان عن صدور “المرسوم” الذي لم يحمل رقما ولا توقيعا، بحسب ما تقتضيه الإجراءات القانونية، وبرر النظام هذا الفعل متهما المواطنين بانهم “قاموا بأفعال تسببت في الإضرار بمصالح المملكة، والتصرف بما يناقض واجب الولاء لها”، يذكر ان اغلب من تم سحب الجنسية منهم هم من المعارضين الشيعة المطالبين بإصلاح النظام.

31/1 آليات عسكرية لقمع المتظاهرين الشيعة: قمعت القوات الأمنية التابعة للنظام،التظاهرات السلمية في بلدات مختلفة من البلاد، مستخدمة القوات المدرعات والآليات العسكرية في قمع المتظاهرين الشيعة، وسجلت عدد من حالات الإصابة الخطيرة، بينها إصابة طفل في بلدة (الدراز) برصاص الشوزن في الوجه، والتي شهدت تظاهرة كبيرة.

31/1 أظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون عن قيام قوات الأمن التابعة للنظام بإلقاء قنابل غاز مسيلة للدموع ورصاص انشطاري (شوزن) على منزل بـ(البلاد القديم) تتواجد فيه سيدة شيعية، وأظهر المقطع تواجد السيدة في بهو المنزل، ومحاولتها تغيير مكان تواجدها الذي كان عرضة لإطلاق النار من قبل القوات المتواجدة لاستهداف المحتجين السلميين والمواطنين الآمنين في المنازل أيضاً، سيما وان المقطع يؤكد تعمد إلقاء الشرطة لقنابل الغاز داخل البيت الذي تتواجد فيه السيدة.

شاهد أيضاً

كانون الأوّل / ديسمبر

 4/12 الاستئناف البحريني يؤيد سجن زينب الخواجة سنة وبضعه اشهر: قضت المحكمة الكبرى الجنائية الثانية …