الأربعاء , أكتوبر 21 2020

شيعة رايتس ووتش: قانون مكافحة التمييز يجب ان يراعي الموضوعية والدقة في التعامل مع القضايا الدينية والتاريخية

تلقت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية نسخة من القانون الجديد الذي اصدره رئيس دولة الامارات الذي يجرم التمييز بكافة اشكاله وازدراء الاديان كما جاء في مضمون القانون، معبرة عن ترحيبها بمثل هذه القوانين التي تحد من اثارة الفتن والنعرات الطائفية وتحد بشكل وآخر من دعوات الكراهية والتحريض ضد الشيعة سيما الدعوات الصادرة من قادة ورموز الجماعات المتطرفة المحرضة على الارهاب.

حيث تضمن القانون العديد من الفقرات التي تجرم الاساءة الى المعتقدات الدينية والانتهاكات المعنوية التي تستهدف اتباع المذاهب والاديان المختلفة، واضعا بذلك بنودا رادعة لكل من ينتهك القانون داخل دولة الامارات العربية.

الا ان المنظمة تلفت الى تضمن القانون بعض البنود الغامضة والمطاطة والقابلة للتأويل والتحريف مما قد يفرغ القانون من محتواه الانساني ليكون وسيلة لتكميم الافواه والتضييق على الحريات الفكرية والثقافات الانسانية والتاريخية على حد سواء، سيما ان القانون قد تناول تجريم من يسيء حسب وصف القانون الى الصحابة دون ان يكون هناك تفريق بين من يتداول الروايات والحوادث التاريخية التي تظهر بعض الانتقادات للشخصيات التاريخية المعروفة.

فكما جاء في القانون، لم يتم تناول المعايير المطلوبة للتمميز بين الاستشهاد بالوقائع التاريخية سواء على سبيل الدرس او التذكير، خصوصا ان هناك حقب تاريخية ملوثة بالدماء كما يعلم الجميع، وينقسم عليها الجميع ايضا.

وبعيدا عن الخوض والاسهاب، تدعو المنظمة الحكومة الاماراتية الى ضزورة تشذيب القانون وتعديله بما يلائم الحقائق التاريخية خصوصا فيما يتعلق بتاريخ الصحابة مع الاخذ بالاعتبار التحفظات الصادرة عن مختلف المذاهب الاسلامية، حفاظا على حيادية القانون وتجنيبه الاتهام والشبهات.

شاهد أيضاً

شيعة رايتس ووتش تطالب بيوم عالمي للشيعة

بسم الله الرحمن الرحيم ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ …