الأربعاء , نوفمبر 14 2018

شيعة رايتس ووتش تطالب بالكشف عن مصير الامام المغيب موسى الصدر

اربعون عام مضى على اختفاء السيد موسى الصدر دون ان يتبين أي مؤشر يدل على مصيره المجهول، على الرغم من كونه رجل اعتدال وشخصية وطنية ودينية ساهمت كثيرا في لملمة شتات المتخاصمين وتوحيد كلمة المتصارعين.

هذه الشخصية الانسانية التي عكفت طيلة سنوات نشاطها على ارساء السلام وتغليب كلمة الحوار والتعايش السلمي في لبنان تعرضت الى تغييب قسري من قبل الديكتاتور الليبي معمر القذافي دون معرفة الاسباب الحقيقة وراء جريمته النكراء، دون اكتراث بحرمه انسانية او قدسية دينية او كرامة ضيف حل في بلاده ليبيا.

ان استمرار التغييب وتجهيل مصير السيد الصدر يعتبر جريمة انسانية مستمرة، تتحمل كافة الجهات الرسمية المعنية تبعاتها القانونية والاخلاقية، مهما طال امدها، سيما ان من الصعوبة بمكان تجاهل عدم الكشف عن مصير شخصية علمية ودينية كالسيد موسى الصدر.

لذا تطالب منظمة شيعة رايتس ووتش السلطات اللبنانية والليبية على حد سواء العمل على كشف ملابسات جريمة تغييب السيد موسى الصدر والتحقيق في طبيعة ما جرى بشكل علني ونزيه وشفاف امام الرأي العام الدولي، والتدقيق بشكل جدي في كافة الدلائل والقرائن التي قد تقود الى معرفة مصير الامام المغيب بأسرع وقت ممكن، فالعدل البطيء ظلم كما قال سيد البلغاء الامام علي عليه السلام.

شاهد أيضاً

طالبان ترتكب مجزرة بدم بارد بحق شيعة منطقة ارزگان في أفغانستان

افادت مصادر خاصة بمنظمة شيعة رايتس ووتش الدولية عن ارتكاب إرهابيون مجزرة شنيعة بحق شيعة …