الخميس , نوفمبر 15 2018

شيعة رايتس ووتش تبارك للامة الاسلامية عيد الغدير وتدعو الى نبذ الخلاف

بسم الله الرحمن الرحيم

قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى صدق الله العلي العظيم

يقبل علينا يوم الثامن عشر من ذي الحجة الذكرى السنوية لتولية الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام إماما وخليفة للأمة الإسلامية، ذلك اليوم التاريخي الذي بات عيدا لكافة المسلمين سيما الشيعة اتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام، الذين طهرهم الله تطهيرا ودعا الى طاعتهم ومودتهم والتقرب اليه من خلالهم، اكبارا واجلالا لرسول الله صل الله عليه واله.

هذا الاجلال والاكبار الذي توحدت عليه كافة مذاهب الامة الإسلامية، وتفرد الشيعة في الامتثال لتعاليمهم واتباع وصاياهم والإقرار بولايتهم الربانية على كافة البشرية، كان ولا يزال مصداقا للآية الكريمة (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)، كونهم سلام الله عليهم مدعاة للألفة والمحبة والتسامح الإنساني.

وحيث تحل علينا ذكرى عيد الغدير الاغر، يتحتم على جميع اتباع مدرسة اهل البيت التفكر والتدبر بشؤونهم العامة والخاصة، خصوصا فيما يتعلق بأوضاع شعوبهم ومجتمعاتهم المختلفة عرقيا وقوميا، فهم بأمس الحاجة الى الاجتماع على كلمة سواء، كما اجتمع الشيعة على الإقرار بولاية أمير المؤمنين الامام علي عليه السلام، واتباع امامة ذريته المطهرة من الأئمة النجباء عليهم السلام اجمعين.

فهذه المناسبة العظيمة تذكرة للمؤمنين ومنفعة لهم في مختلف الظروف، سيما في ظرفنا الحالي الذي يعاني فيه المسلمين الشيعة الكثير من الويلات والإشكاليات السياسية والاجتماعية والثقافية التي لم تفتأ إلحاق الأذى بالعديد منهم في مختلف البلدان والأوطان.

فيما أودت بعض الخلافات الشكلية او المصلحية بين اتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام الى تفرق كلمتهم وتشتيت شملهم، وهذا بحد ذاته يخالف نهج ووصايا الأئمة الابرار التي دعتنا ان نكون زينا لهم لا شينا عليهم لا سمح الله.

لذا تدعو منظمة شيعة رايتس ووتش في هذه المناسبة الكريمة على قلوب المؤمنين الى وقفة ذات شاملة لجميع المسلمين الشيعة افراد وقادة وجماعات، وقفة تسترجع جميع الأوضاع والشؤون المصيرية والآنية لهم، تعود على الجميع بالسكينة والصلاح والوئام، قادرة على تدارك محاذير الأمور ودفع الشرور، تنتصر للمظلوم وتفرج عن المهموم.

كما تدعو المنظمة الى تكاتف الشيعة مع أبناء جلدتهم من اتباع المدارس الإسلامية الأخرى وتفويت الفرصة عمن يسعى الى التفرقة والتشاحن والتباغض، لحماية بيضة الإسلام أولا وسلامة الأوطان ثانيا، مؤكدة على ضرورة التسامح ونبذ العنف والقبول بالاختلاف.

في الوقت ذاته توجه المنظمة دعوتها لكافة القادة والحكام المسلمين الى اغتنام هذه المناسبة لإدخال السرور والغبطة على قلوب رعاياهم، عبر إطلاق سراح جميع معتقلي الرأي والسجناء السياسيين، كبادرة حسن نية تسجل لهم في الدنيا والآخرة.

والله ولي التوفيق

شاهد أيضاً

طالبان ترتكب مجزرة بدم بارد بحق شيعة منطقة ارزگان في أفغانستان

افادت مصادر خاصة بمنظمة شيعة رايتس ووتش الدولية عن ارتكاب إرهابيون مجزرة شنيعة بحق شيعة …