الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

أيلول / سبتمبر

1/9 اكدت مصادر حقوقية ان التحريض الطائفي ضد الأغلبية الشيعية في البحرين مستمر منذ انطلاق الثورة الشعبية فبراير/ شباط 2011، مشيرةً إلى تحريض النائب السابق «محمد خالد» على كراهية الطائفة الشيعية واستخدام العنف ضد المعارضين السلميين.

1/9 استشهد المواطن البحريني «صادق جعفر سبت» (22 عاما) الذي تعرض للدهس المتعمد بسيارة مدنية دفع رباعي بشكل متعمد من شخص مجهول لاذ بالفرار في منطقة “السهلة”.

2/9 اتهمت عائلة الشاب البحريني «السيد أحمد السيد عبد الله» (22 عام) من قرية “السهلة الجنوبية” سلطات الأمن في البحرين باختطاف ابنها مع صديقه بعد ان داهمت قوات الأمن منزلهم دون إبراز مذكرة تفتيش أو أمر قبض، وفشلت العائلة في الحصول على أي معلومات حول سبب احتجازه أو رؤيته.

3/9 يواصل النظام البحريني انتهاكاته بحق الشعائر والمقدسات الدينية التابعة للطائفة الشيعية والمستمرة منذ مئات السنين، والتي تضاعفت بعد انطلاق ثورة 14 فبراير عام 2011 حيث بات يعتدي بشكل علني وشبه يومي ودون اي احترام على المقدسات ومنها ما قام به من هدم 30 مسجد وحرق للمصحف الشريف وتعدي على الشعائر.

4/9 نقلت مصادر قريبة من عائلة المعتقلة الحامل (نادية علي) التي قد تضع مولودها في السجن أن الشرطية المدعية عليها (نجية) كانت من بين الشرطيات اللاتي رافقنها للمحكمة، مشيرة إلى أنهن شتموها وتحدثوا معها بكلام سخيف، فيما شكت من أن رئيس المحكمة الجنائية الثالثة «إبراهيم الزايد» لم يسمح لها بالكلام والدفاع عن نفسها، واصفة إياه بـ”الطائفي”، يذكر انها تعرضت مساء 2 سبتمبر إلى نوبة تشنج حادة وحالة إغماء تغير لونها على إثرها بشكل مخيف وكادت أن تبتلع لسانها بسبب حملها وعدم توفير الرعاية الصحية الملائمة لمثل حالتها.

4/9 اعتقال شخص واجباره على الانبطاح أرضا إثر قمع مراسم ختام تشييع الشهيد صادق سبت في السهلة الشمالية.

4/9 اختطفت قوات النظام علي جعفر وجاسم محمد لطيف ورائد عبد الله بعد مداهمة منازلهم في المعامير.

5/9 اعتقلت ميليشيات تابعة للنظام البحريني 21 طفل تتراوح أعمارهم بين (14-17) عام في بلدة (البلاد القديم) وعلى مدى ثلاث ليالي متتالية عبر مداهمة المنازل واقتحامها بطرق غير قانونية إضافة الى عملية الخطف والترهيب التي مارستها بحق الأطفال المعتقلين.

5/9 صرّح رئيس مجلس بلدي المنطقة الشمالية على الجبل بأن “مجهولين أقدموا على تدنيس مسجد الإمام الحسن العسكري (ع) الواقع في مدينة حمد بالدوار 22، بإلقاء زجاجات وعبوات ومشروبات روحية”.

5/9 نقل مصدر مطلع عن شهود عيان تأكيداتهم بتعرض شاب اعتقل في السهلة قرب مسجد الشيخ عزيز للضرب المبرّح من قبل رجال امن، وذلك بعد عزاء الشهيد صادق سبت.

5/9  استهداف منازل الآمنين في الدراز وتغرقهم بالغازات المميتة، كما لوحظ انتشار الغازات السامة بكثافة شديده بالقرب من المقبرة جراء تطبيق سياسة العقاب الجماعي، إضافة الى استهداف اجساد المتظاهرين برصاص الشوزن الانشطاري.

5/9 قمع المتظاهرين في البلاد القديم عند دوار الشهيد هاني مع استخدام الغازات السامة ضد بكثافة.

5/9 سجن المواطن حسن خليل 45 يوم على ذمة التحقيق وتم توجيه تهم الاعتداء على المرتزقة وذلك خلال ختام فاتحة الشهيد سبت، والجماهير تشتبك مع قوات المرتزقة أثر قمع مسيرة ختام مراسم تشييع الشهيد

5/9 إدارة سجن جو ترفض الإفراج المؤقت عن (أحمد النشابة) لحضور مجالس عزاء والده.

5/9 قوات النظام البحريني تعتدي على مقبرة: اعتدت قوات النظام البحريني على حرمة مقبرة “أبوصيبع” بالجرف والتخريب بالأليات الثقيلة في أحدث تعدي ضمن سلسلة الانتهاكات التي تقوم بها ضد الشيعة وهم المكون الأكبر في البحرين.

6/9 قوات المرتزقة تقتحم مدينة جد حفص وتروع الأهالي في منتصف الليل وتقوم بالتفتيش.

6/9 الشرطة النسائية تعتدي وتلاحق النساء اثناء اعتصامهن السلمي في قلب العاصمة.

6/9 خطف الاخوين (أحمد ومحمود جعفر البزاز) إضافة الى الشاب سعيد.

7/9 اعتقلت قوات النظام بقيادة الضابط (يوسف الملا) ببلدة عراد (يوسف احمد السبع) (18) عام بعد ان حوصر ورمي من سطح المنزل وتعرض للضرب والتنكيل الشديد مع قلق بالغ على حياته ونقله إلى جهة مجهولة، وشهدت جزيرة سترة حادثة مماثلة بعد ان اعتقل 3 مواطنين شيعة، وفي بلدة الدراز اعتقلت مواطن ونكلت به بالضرب المبرح ونقل الى جهة مجهولة إثر اندلاع صدامات في المنطقة.

10/9اكدت جمعية بحرينية إن مليشيات ملثمة وقوات النظام البحريني شنت حملة مداهمات مصحوبة بتحليق منخفض لطائرة مروحية وذلك في مناطق: القرّية، الدراز، بني جمرة، دار كليب عند الفجر في حين اعتقلت 5 من الشبان.

10/9كشف مصدر مطلع رفض معهد البحرين للتدريب قبول انضمام عشرات الطلبة الشيعة للعام الحالي دون اطلاعهم على الأسباب التي عادة ما تكون سياسية وطائفية، وكانت ادارة المعهد استهدفت معلمين من الشيعة من خلال النقل والمضايقات في حملة عرفت بحملة التطهير الطائفي لمؤسسات الدولة، كان ورائها وزراء ومسؤولين كبار.

10/9 قالت عائلة المعتقل «عبدعلي الخير» أنه وبقية المعتقلين الشيعة يعانون من مشاكل كثيرة، وقد كتبوا رسائل عدة لإدارة السجن ولم تجد طريقها للحل، ومنها انقطاع الماء يومياً، ما يحول دون قضاء حاجاتهم والاستحمام وغسل الملابس، وعدم السماح لمحاميهم بزيارتهم لمناقشة التهم، كما لايزال الحاجز الذي يفصل السجناء عن عوائلهم في الزيارات، فيما تجاوز عدد السجناء عن الحد المسموح حيث بلغ 32 معتقلاً في حين أن الزنزانة مخصصة لـ12 معتقلاً.

11/9 قالت نائب رئيس جمعية المعلمين انه ومع بداية العام الدراسي بدأ المعلمون الشيعة باستلام أوراق التوقيف عن العمل لـ 10 أيام، مع خصم الراتب، فيما تستمر وزارة التربية والتعليم في إيقاع جزاءات تعسفية بحق المعلمين الشيعة.

14/9 قامت قوات النظام البحريني باعتقال سيدة «أم لطفلين» كرهينة حتى يسلم الزوج المطلوب نفسه إلى مديرية أمن المحافظة الوسطى.

15/9 أكد مصدر مطلع استشهاد الشاب محمد عبد الجليل يوسف (20 عاماً) على يد قوات النظام أثناء قيامه بتأمين الحواجز لحماية المتظاهرين من الدهس المتعمد والمتكررة للأبرياء وسحلهم في الطرقات اثناء اقتحام مركبات ال خليفة لبلدته كرباباد.

15/9 اصدرت محكمة بحرينية حكما بالسجن 10 سنوات على 3 مواطنين هم (جعفر احمد علي وحسين منصور عبد ومصطفى عبد الكريم) في قضية ما يسمى “شوزن كرزكان”، فيما أكد محاموهم ان اعترافاتهم انتزعت بالإكراه.

16/9 أبدت عائلة المعتقل «مشعل علي حسن» من منطقة “الديه” بالغ قلقها على ابنها مشعل، بعد اختطافه من قبل مجموعة من الملثمين المسلحين قرب منزله والاعتداء عليه بالضرب والركل وجره من سيارته ونقله لجهة غير معلومة، وقالت العائلة أنها لم تحصل أي معلومة عن ابنها منذ اختطافه ولم تتلقى منه أي اتصال.

16/9 قال مصدر حقوقي مطلع إن قوات الأمن استخدمت القوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين المتجهين الى دوار “اللؤلؤة”.

16/9 اعلنت وزارة العدل عن نيتها في إغلاق “المجلس الإسلامي العلمائي” وهو أعلى هيئة دينية للشيعة في البحرين، وإجبار السلطات رجل الدين «آية الله الشيخ حسين النجاتي» على مغادرة البلاد بعد أن قامت بتجريده من الجنسية البحرينية في وقت سابق من هذا العام.

17/9 إعتقال النائب الأول السابق لرئيس مجلس النواب (خليل المرزوق) بعد استدعائه إلى التحقيق في مركز البديع، غربي العاصمة المنامة في مؤشر على تصعيد أمني ضد المعارضة الشيعية المنخرطة في جولات حوار.

18/9 أمر قاضي التجديد في البحرين بتجديد حبس المعتقلتين «نفيسة العصفور» (31 عاماً) و«ريحانة الموسوي» (38 عاماً) 30 يوماٌ علی ذمة التحقيق، واللتان اعتقلتا خلال محاولتهما الدخول لحلبة البحرين الدولية للسيارات وهما تلبسان قميصين يحملان صورة الناشطين المعتقلين (نبيل رجب) و(زينب الخواجة).

21/9 عمدت الأجهزة الامنية في البحرين إلى اعتقال الطلبة والأطفال الشيعة ممن تقل أعمارهم عن 18 عاماً من البيوت في مناطق ومحافظات مختلفة مع انطلاق بداية العام الدراسي الجديد، الأمر الذي يتسبب في تعطيل حقهم في تلقي التعليم ومواصلة مشوار تحصيلهم الدراسي.

22/9 تعرض مقر جمعية “الوفاق الوطني الإسلامية” الشيعي في منطقة “البلاد القديم” بالبحرين الى هجوم إرهابي بالقنابل الحارقة بالإضافة الى كتابات استفزازية موالية للسلطة وتحض على الطائفية على جدران المبنى من قبل إرهابيين يرتدون لباس عسكري وذلك عند الفجر بينما كانت الجمعية مغلقة.

22/9 قمعت قوات ال خليفة بوحشية وعنف تظاهرات سلمية خرجت في مناطق متفرقة من البحرين واستخدمت ضدها العنف والقوة وأطلقت الغازات السامة وسط الأحياء مما تسبب في وقوع اختناقات بين المواطنين وفي المنازل بين كبار السن والأطفال بعد انتشار عسكري كبير، مما أدى لسقوط اصابات بين المواطنين.

22/9 تعرض شاب بحريني لعملية اختطاف وتعذيب من قبل قوات ال خليفة، وقامت بضربه ضربا مبرحا بأعقاب البنادق على صدره، واكد قيام ضابط بحريني ملثم بشتمه ووصفه بألفاظ طائفية وكسر اسنانه واجبره على ترديد شعارات مؤدية للملك حمد.

22/9 قامت الأجهزة البحرينية باعتقال 17 شابًا يمثلون فريق كرة قدم من منطقة أبو قوة الشيعية بعد خروجهم من ملعب اتحاد الريف بعد حصولهم على كأس رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة ضمن بطولة المملكة للناشئين، دون معرفة أسباب الاعتقال أو الاتهامات الموجهة إليهم.

23/9 حكمت محاكم النظام البحريني بالسجن حتى عشر سنوات على خمسة مواطنين شيعة فيما قضت بسجن اثنين آخرين لمدة 3 سنوات بتهمة مهاجمة دار الحكومة البحرينية بزجاجات المولوتوف والشروع في استشهد رجال الأمن، وقد أكد المحامون أن المتهمين أنكروا ما نُسب إليهم أمام المحكمة وذكروا أنهم تعرضوا للتعذيب خلال توقيفهم.

23/9 اعتقلت قوات مدنية ملثمة برفقة شرطة فجراً ومن دون إبراز إذن من النيابة العامة الشاب البحريني (حيدر) الذي انتشر مقطع فيديو له قبل أشهر، وهو يتعرض لصفعة من أحد رجال الأمن في قرية “عالي”.

24/9 حبست النيابة العامة البحرينية 5 أطفال وشابان من منطقة “الدراز” 60 يوماً بعد أن اختطفتهم قوات ملثمة من منازلهم فجرً بعد ان شنت حملة مداهمات شملت 12 منزلاً وسرقة ممتلكات ومبالغ مالية وتخريب للأبواب والنوافذ مع تجاهل ان اعتقالهم جاء مع بداية العام الدراسي.

25/9 مدنيون يختطفون والد الشهيد الاعلامي احمد اسماعيل من منزله في سلماباد، وتم اركابه في سيارة مدنية.

28/9 اعتدت قوات النظام البحريني على متظاهرين سلميين طالبوا بحقوقهم المشروعة غرب العاصمة المنامة (حاولوا الذهاب الى تقاطع القدم القريب من دوار اللؤلؤة) مستخدمةً الغازات السامة والقنابل الصوتية لتفريقهم، فيما أشارت معلومات إلى إصابة بعضهم.

29/9 أيدت محكمة تابعة لنظام ال خليفة الحكم بالسجن 10 سنوات على الطفل البحريني «جهاد الحبشي» (16 عام) في دلاله واضحة على استمرار الاستهداف الطائفي ضد المكون الشيعي الأكبر في البحرين والمطالب بحقوقه المشروعة.

30/9 قررت محكمة استئناف النظام البحريني خفض الحكم الصادر بحق شرطيين أثنين أدينا بتعذيب واستشهد الشهيد الشيعي (علي صقر) الذي استشهد تحت التعذيب في التحقيق بهدف انتزاع اعترافاته من 10 سنوات إلى سنتين، ويأتي هذا الحكم بالتزامن مع أحكام انتقامية ضد أبرياء شيعة.

شاهد أيضاً

كانون الأوّل / ديسمبر

1/12 شنت سلطات النظام حملة اعتداءات منظمة على المعتقلين السياسيين من المسلمين الشيعة في سجني …