السبت , أكتوبر 31 2020

أيلول / سبتمبر

6/9 أكد عدد من مندوبي منظمة (شيعة رايتس وتش) تعرض العديد من المواطنين الشيعية لمضايقات وانتهاكات مستمرة بسبب خلفيتهم المذهبية، في بادرة خطيرة قد تمهد الى حملة استهدافات منظمة تقف ورائها بعض الجماعات المتطرفة، ونقلت المنظمة عن بعض المصادر تعرض أحد المواطنين، من المسلمين الشيعة، الى اعتداءات بالضرب والاهانة في أحد المساجد وسط الخرطوم كونه شيعي المذهب، مما اشاع حالة من الهلع والخوف لدى عموم الشيعة بعد انتشار هذا الخبر، يذكر ان احصائيات غير رسمية اشارت الى  وجود اكثر من 12 الف مواطن شيعي يعيشون في السودان، وانهم باتوا اليوم محاطين بخطر التطرف الديني وتهديدات جماعات العنف، وسط حملة تدعو الى الكراهية.

6/9 أعلن رئيس مجمع الفقه الإسلامي (عصام أحمد البشير) من على منبر مسجد النور بكافوري، وبشكل سافر، عن إطلاق حملة تستهدف المسلمين الشيعة في كافة المجالات الاجتماعية ومنع اي كتاب يمت بصلة الى الفكر الشيعي، فضلا عن تعهده بالضغط على الجهات الحكومية لإصدار قانون يجرم الشيعة.