الجمعة , مايو 14 2021

رسالة منظمة شيعة رايتس ووتش في اليوم العالمي للأخوة الانسانية

بسم الله الرحمن الرحيم

يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ.

صدق الله العلي العظيم

ضرب البارئ عز وجل في محكم آياته العديد من العبر والأمثال وساق النصح والتوجيه للناس دون تمييز يدعوهم من خلالها للعدالة والمساواة وحب الخير للآخرين، فضلا عن تشديده جل وعلا على أهمية الماخاة وحسن التعامل بين الأفراد مع مراعاة وحدة الجنس البشري، مؤكداً على أهمية إسقاط الاعتبارات العنصرية بين الجميع.

وفي السياق ذاته سن الرسل والأنبياء سننهم وفق التعاليم السماوية التي تعنى بالاخوة الإنسانية، مؤسسين بذلك نهجاً وموروثاً للبشرية توجب اتباعها للحفاط على الأمن والتعايش السلمي والازدهار الاجتماعي.

حتى قرن رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم الإيمان بحب الخير للإخوان، ضارباً بذلك أسمى صور الإنسانية عندما قال: لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه.

فيما رسخ الإمام علي عليه السلام في رسالته الشهيرة لعامله على مصر خلال فترة خلافته، عندما شدد قائلا: الناس صنفان اما اخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق.

وقد نهج اتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام وورثوا تلك الثقافة عنهم في تعاملاتهم وسلوكياتهم، سواء في التعامل فيما بينهم أو مع من يختلف معهم عرقياً أو فكرياً، وتشهد بذلك حقباً زمنية طويلة اثبت الشيعة خلال حكم الدول والأمم انهم لا يمتون للعنصرية والتمييز بصلة ولله الحمد.

الا ان ما يؤسف حفل التاريخ القديم والحديث نكبات وويلات عانى منها الشيعة بسبب العنصرية والتحريض على الكراهية لأسباب فكرية وطائفية، كلفتهم الغالي والنفيس من الأموال والأرواح، لا تزال آثار تلك الممارسات العنصرية ماثلة في الكثير من الواقف حتى عصرنا الحاضر.

لذا تغتنم منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية الذكرى السنوية ليوم الأخوة العالمي الذي أقر في الرابع من شباط/فبراير من كل عام لتجديد دعوتها للمجتمع الدولي بشكل عام، والأنظمة والحكومات حول العالم لأهمية الالتفات لحجم الانتهاكات الحقوقية التي يتعرض لها الشيعة، خصوصا أعمال القتل والتعذيب والقمع والتحريض المستمر على الكراهية وسواها من الأعمال العنصرية القبيحة، مطالبة بضرورة الحد منها والعمل على وقفها عبر إجراءات قانونية واعراف اجتماعية تنسجم مع مباديء حقوق الإنسان والمعايير المفترضة.

والله ولي التوفيق

شاهد أيضاً

شيعة رايتس ووتش تدين التفجيرات الارهابية في كابل

تعرب منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية عن ادانتها الشديدة أزاء التفجيرات الارهاببة التي استهدفت المدنيين …