الخميس , أكتوبر 22 2020

آذار / مارس

1/3 أكدت مصادر مطلعة نبأ اقتحام قوات الأمن لصالة في منطقة (العكر) الغربية، كانت تقام فيها مناسبة دينية خاصة بالنساء من المسلمين الشيعة، واعتقلت 3 نساء بعد ان تم فرض حصار على المنطقة.

3/3 تعرض الشاب عبد العزيز العبار (27 سنة) لنزيف خارجي في الرأس، في ظل عجز الفريق الطبي من إيجاد حلول عملية لإصابته التي تعرض لها جراء طلق مباشر من قبل قوات الأمن اصابه في الرأس، وأدت الى نزيف داخلي وتلف جراء دخول شظيتين (شوزن)، واحدة اخترقت المخ والثانية في كرة العين، يذكر ان المصاب دخل في غيبوبة منذ أيام.

3/3 تعرض العشرات للاختناق بعد إطلاق قوات الأمن عبوات الغاز المسيل للدموع داخل مأتم ختام عزاء الموسوي.

3/3 أظهر فيديو في منطقة الديه بالعاصمة المنامة، بثه ناشطون، متظاهرا شيعيا تنهال عليه عناصر من المرتزقة المرتبطة بالنظام، بالضرب والاعتداء رغم فقدانه الوعي، كما أظهر تناوبهم بحمل الشاب بطريقة مهينة أثناء اعتقاله، وهو فاقد الوعي.

4/3 حكمت محكمة النظام بالسجن لفترات تتراوح بين (15 ،10 ،3) سنوات لـ10 شبان من المسلمين الشيعة من منطقة (البلاد القديم) وهو ما يصل في مجموع الأحكام إلى 103 عاماً في استمرار للأحكام المشددة بحق الشيعة.

4/3 أفادت مصادر حقوقية أن المعتقلين في سجن (الحوض الجاف) تعرضوا للضرب، إضافة الى سلسلة من المضايقات والانتهاكات، وشتم لمذهب اهل البيت والرموز الدينية، فيما أشارت المصادر إلى أن هذه الانتهاكات تجري على المعتقلين في عنبر (10).

4/3 استضاف التلفزيون الرسمي التابع للنظام شخصيات محلية وخارجية، معروفة بمواقفها الحادة تجاه الطائفة الشيعية، فيما دفع المذيعون باتجاه التحريض الطائفي.

5/3 ذكرت مصادر حقوقية ان سلطات النظام الامنية أقدمت بعد حادثة تفجير الديه على استهداف عوائل المسلمين الشيعة بهدف الانتقام منها، بعد ان قامت باعتقال 10 أفراد من عائلة السميع و5 أفراد من عائلة يوسف و4 أفراد من عائلة طاهر من مناطق السنابس وجد حفص والمصلى.

5/3 قامت سلطات النظام الأمنية بنصب عشرات نقاط التفتيش في مختلف المناطق ذات الغالبية الشيعية، واعتقلت بشكل عشوائي عشرات الشباب الذين يمرون منها.

5/3 وظفت وزارة التربية والتعليم 16 مدرساً من جنسية عربية في تخصص التربية الرياضية فيما تضم قائمة العاطلين من المعلمين الشيعة أكثر من 280 عاطلاً ينتظر بعضهم دوره في التوظيف منذ سنوات.

6/3 اعتدت قوات النظام بالغازات الخانقة على أهالي منطقتي (عراد، سما هيج) شرق العاصمة أثناء احتفالهم بمولد السيدة زينب بنت الإمام علي بن أبي طالب (عليهما السلام) من دون معرفة الاسباب.

6/3 احتج أهالي منطقة (الدير) الشيعية شرق العاصمة من التواجد الأمني الكثيف وسط منطقتهم لليوم الثاني على التوالي، وتعرض الأهالي خلالها الى المضايقات والمنع من مزاولة حياتهم اليومية، فيما أمرت بعض الشباب القائمين على أحد المضيفات التي تفتح بمناسبة ولادة السيدة زينب بنت الإمام علي (ع) بأغلاق المضيف والانصراف.

7/3 كشف مصدر حقوقي عن اعتقال مواطنة شيعية في نقطة تفتيش بالقرب من منطقة (الديه) غرب العاصمة بعد تعرضها للإهانة من قبل ضابط يمني الجنسية في نقطة التفتيش، الذي توعد بإرسالها إلى إيران واصفاً إياها بـ»الصفوية».

8/3 حاصرت قوات النظام جزيرة (سترة) وقامت بإغلاق المنافذ الفرعية بساتر ترابي لإجبار المواطنين الشيعة على المرور بنقاط التفتيش، إضافة الى استفزازهم من خلال التضييق على حياتهم اليومية.

9/3 أفاد مصادر حقوقية عن تعرض المصور المفرج عنه (باقر الكامل) للصفع واللكم والتهديد بالاغتصاب أثناء التحقيق معه في مبنى التحقيقات.

11/3 اعتقلت قوات النظام 3 أطفال بعد مداهمة منازلهم فجراً في منطقة «بني جمرة» شمال البلاد، فيما اعتقلت اثنين آخرين من منطقة «السنابس».

12/3 ذكر اهالي (العكر) أن المنطقة تخضع إلى حصار بري وبحري، حيث قامت دوريات خفر السواحل بالانتشار على السواحل لضمان منع خروج أي أحد من البلدة، بعد أن قامت الداخلية بمحاصرة كل مداخلها، وسط تحليق مروحي مستمر.

12/3 قامت مليشيات مدنية بمطاردة واعتقال المواطن (مجيد سعيد رضي) قبل أن تقوم باقتحام منزله ومصادرة سيارته وكل ممتلكاته الخاصة.

13/3 حكمت المحكمة الصغرى للنظام بحبس رجل الدين (كامل الهاشمي) لمدة 3 سنوات، وكفالة ألف دينار غرامة لوقف تنفيذ الحكم، بتهمة «إهانة الملك» في خطبة جمعة بمسجد في باربار ومأتم ببني جمرة.

14/3 اعتقلت قوات مرتزقة تابعة للنظام رجل الدين الشيعي الشيخ (رياض الحني) كونه من الناشطين والمعارضين السياسيين، وتم نقله لجهة غير معلومة فور اعتقاله.

15/3 اعتدت قوات امنية تابعة للنظام بالتخريب لمظاهر دينية في منطقة (عالي) وسط البلاد كان الأهالي وضعوها بمناسبة استشهاد السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) والتي يحييها المسلمين الشيعة بإقامة مراسم العزاء في مختلف المناطق.

22/3 قامت قوات النظام باعتقال (زهراء عبد الجليل) وزوجها (عبد الله الوداعي) في بلدة (سار) والاعتداء عليهما بالضرب، وترك رضيعتهما ذات (الثلاثة أشهر) لوحدها في المنزل، في وضع يكشف وحشية النظام وسلوكه اللاإنساني.

24/3 أظهرت صورا بثها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي آليات تابعة للنظام وهي تقتحم بلدة السنابس، فيما أظهرت صورا أخرى سحبا من الغازات السامة تنتشر امام مأتم السنابس الجديد الذي يشهد مسابقة للقرآن الكريم، كما اعتدت القوات على الأهالي والمارة برصاص الشوزن والغازات السامة، على الرغم من عدم وجود احتجاجات.

25/3 شنت قوات النظام حملة مداهمات في عدة مناطق في إطار الحملة الأمنية القمعية التي تستهدف المواطنين والمطالبين بالتحول الديمقراطي في البلاد، وشملت حملة المداهمات التي ترافقت مع تكسير وبث للرعب والخوف وتواجد أمني مسلح في المناطق ومحاصرة بعض الطرق والمنازل، مناطق عدة مثل (الشاخورة، جدحفص، سماهيج، المنامة، عالي، النويدرات، الديه، الدراز)، وكانت حصيلة المداهمات اعتقال عدد من المواطنين من منازلهم بعد دخولها بشكل غير قانوني ودون مراعاة لحرمتها.

28/3 اصدرت المحكمة الجنائية للنظام احكاما بالسجن ضد 29 شخصا بعد ادانتهم بالهجوم على مركز شرطة» في قرية سترة شرق البلاد، يذكر ان المتهمون تحدثوا خلال جلسات محاكمتهم عن تعرضهم للضرب والتعذيب والتهديد، ما دفعهم للاعتراف بالواقعة التي لم يقوموا بها، كما بين آخرون أنهم لم يكونوا في مكان الواقعة وقت حدوثها.

شاهد أيضاً

كانون الأوّل / ديسمبر

2/12 سلطات النظام تستدعي الشيخ (علي أحمد الجدحفصي)للمحاكمة دون إفصاح عن طبيعة التهمة الموجهة الى الشيخ او ذكر أي تفاصيل …