الخميس , أكتوبر 29 2020

كانون الثّاني / يناير

مع الشرارة الاولى لاعمال العنف التي سادت سوريا تعرض العشرات من القرى والقصبات الشيعية في تلك الدولة الى حملات ابادة وتطهير طائفي على يد جماعات العنف التكفيرية الوهابية، فيما حوصرت العديد من المدن الشيعة وتعرضت نظيراتها الى القصف والتدمير، حيث بادر المتطرفون الى تدمير الاضرحة والحسينيات الشيعية ونبش بعض المراقد.

2013 لا تزال قريتي نبل والزهراء الشيعيتان تحاصرهما الجماعات المسلحة منذ اكثر من ستة اشهر، حيث منعت تلك الجماعات الدخول او الخروج من والى القريتان، فضلا عن منع دخول اي مساعدات طبية او مواد غذائية للاهالي.

2/1 هاجمت العناصر التكفيرية  حسينية زرزور واشعلت النار فيها بعد سيطرتها على القرية.

شاهد أيضاً

كانون الأوّل / ديسمبر

2/12 خطف الشاب الشيعي (محمد حمود) في مدينة حلب والذي يبلغ من العمر (17) عام …