الأربعاء , أكتوبر 28 2020

نيسان / أبريل

8/4 قالت عائلة الشهيد (حسين شرف)، الذي استشهد على يد قوات ال سعود، إنها سمعت دوي انفجارين متتاليين قبل أن تعلم بنبأ استشهاده، وأوضحت قريبه له، في فيديو مصور نشر على شبكات التواصل الاجتماعي بأنه: «حوالي الساعة 1:30 فجرا سمعنا صوت انفجار قوي هز بيتنا، انبعثت في إثره رائحة الغاز المسيل للدموع، قبل أن يدوي صوت انفجار آخر في المكان نفسه، وأضافت بأن زوجها «سارع إلى مباشرة الاتصال بسلطات المطافئ، وأن الشرطة أخبرتهم بعد فترة ان (حسن شرف) توفي حرقاً.

9/4 اصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة التابعة لنظام ال سعود، حكما تعسفيا جديدا على الشاب السيد (ماجد ال نصيف) بالسجن لمدة 17 سنة مع غرامة مالية مقدارها مائة ألف ريال، بالإضافة لمصادرة سيارته الخاصة، وقد اعتقل الشاب ال نصيف يوم 14 ديسمبر 2012 بواسطة رجال مدنيون مسلحون يستقلون سيارتين مدنيتين وتم نقله لجهة غير معروفة.

10/4 قامت احدى مدرعات نظام ال سعود حين مرورها من الجهة الشمالية لمدينة العوامية وبالقرب من دوار الكرامة بإطلاق النار بشكل عشوائي، مما ادى لإصابة فتاة برصاصة في قدمها، إضافة الى اتلاف بعض الممتلكات الخاصة وتحطيم نوافذ السيارات القريبة من الموقع.

11/4 سلطات ال سعود تعتقل 3 مواطنين بعد انتقادهم نظام الحكم: كشفت مصادر حقوقية عن قيام سلطات ال سعود باعتقال ثلاثة مواطنين شيعة شرقي البلاد بسبب انتقادهم حالات الفساد السياسي والاقتصادي ومطالبتهم ببعض حقوقهم الاجتماعية والمعيشية الأساسية لحياة إنسانية كريمة، واضافت المصادر ان المعتقلين عبروا عن آرائهم وإعلان مواقفهم الاحتجاجية ضد ما وصوفوه بـ «الفساد المستشري» من خلال حيث موقع «يوتيوب».

13/4 اعتقال شاب من مقر عمله: مع استمرار الاعتقالات التعسفية بحق المواطنين الشيعة في مدينة (القطيف) اقدمت السلطات السعودية على اعتقال الشاب (عدنان الزاهر) من مقر عمله بإحدى المستشفيات الحكومية، وجاء الاعتقال من دون سابق انذار، حيث تفاجئت عائلة الزاهر بخبر اعتقاله، فيما زالت السلطة تتحفظ على اسباب اعتقال الزاهر ومكانه.

20/4 اصدرت المحكمة الجزائية للنظام السعودي حكما بالسجن 15 عاماً تحتسب منذ فترة التوقيف بحق أبرز الناشطين عن حقوق الإنسان (فاضل المناسف)، وذكرت مصادر مقربة إن المحكمة فرضت غرامة على المناسف قدرها 100 ألف ريال مع منع من السفر لمدة 15 سنة.

22/4 ابعاد المئات من السوريين واللبنانيين الشيعة: ذكر ناشطون ان اجهزة الامن التابعة لنظام ال سعود باشرت حاليا بتوقيف المئات من المدونين الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي (توتير، فيسبوك)، ممن يوجهون انتقادات للحكومة او يدعون لمزيد من الاصلاحات السياسية والاجتماعية استعداداً لإبعادهم، واستهدفت الحملة العشرات من اللبنانيين والسوريين، جلهم من الشيعة، وتحرص السلطات السعودية ان لا تبدي الامر وكأنه حملة حتى لا تثار ضجة سياسية وحقوقية في وجهها.

23/4 كشف تقرير اوروبي عن خطط واسعة اعدتها دول خليجية منها المملكة السعودية وقطر للتأثير في نتائج الانتخابات لتشريعية التي سيشهدها العراق في الثلاثين من نيسان ابريل الحالي مستخدمة المال السياسي، وقال التقرير ان السعودية تدرك ان الانتخابات التشريعية هي أفضل الطرق للإطاحة بالحكومات الشيعية، بعدما فشلت المحاولات السابقة، ومن هنا فقد اعدت ميزانية مالية يقدرها مختصون بالشؤون السعودية بأكثر من مليار دولار لضرب للتأثير على سير الانتخابات في العراق بتشتيت اصوات الشيعة ودعم العرب السنة.

شاهد أيضاً

كانون الأوّل / ديسمبر

2/12 حكما بالإعدام ضد ناشط شيعي: أصدرت محكمة النظام الجزائية المتخصصة في الرياض حكما بالإعدام تعزيرا ضد الناشط الشيعي (محمد …