الجمعة , نوفمبر 27 2020

شيعة رايتس ووتش تستنكر المطالبات الداعية الى اغلاق القنوات الشيعية

كافرين مجاملين في اجنداتهم على حساب العقائد الاسلامية الحقه، والمبادئ الاساسية للمذهب، مستبدلين بذلك متاع الاخرة بمتاع الدنيا الزائل، دون تمحيص او مراجعة او وقفة ضمير قبل اطلاق تصريحاتهم الباطلة.

اذ رصدت المنظمة في الآونة الاخيرة بعض الدعوات اللا شرعية الداعية الى اسكات صوت العدالة وتكميم الافواه ولجم الحقيقة من خلال بعض القنوات الفضائية الشيعية الدينية، لا لشيء سوى بعض المكاسب والمجاملات غير المجدية، انسجاما وتلبية لرغبات بعض الانظمة السياسية المناوئة والمنتهكة لحقوق المسلمين الشيعة في المنطقة العربية.

وفي الوقت الذي تبدي المنظمة انحدار تلك الجهات الى هذا المستوى المتدني، ومجاملتهم العلنية لفرق الاثم والعدوان والتكفير والظلم، ترى في من يطالب باغلاق القنوات الشيعية مخالف ومعاند لتعاليم اهل البيت عليهم السلام، وانتهاكا صارخا لحديث الامام الصادق صلوات الله عليه عندما قال، احيوا امرنا رحم الله من احيا امرنا.

كما تؤكد المنظمة ان المداهنين والمجاملين على حساب العدالة الانسانية ينتهكون في الوقت ذاته حقا دينيا واجتماعيا وحقوقيا يتمثل بمحاولة مصادرة حق التعبير والحريات الاعلامية والثقافية، لا تقل تاثيرا من الانتهاكات المادية التي ترتكبها الانظمة الاستبدادية بحق الشيعة من جهة، وقنوات التحريض والفتنة الوهابية من جهة أخرى.

شاهد أيضاً

منظمة شيعة رايتس وتتش تطالب السلطات الإماراتية بالافراج عن المعتقلين الشيعة

بلغ منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية انباء شبه مؤكدة تشير الى اعتقال السلطات الإماراتية خلال …