الجمعة , نوفمبر 27 2020

شيعة رايتس ووتش تستنكر اقدام ميلشيات التكفير بهدم احد المقامات الدينية في حلب

تستنكر منظمة شيعة رايتس ووتش بشدة قيام الجماعات التكفيرية المسلحة في حلب بهدم احد اقدم المقامات الدينية المقدسة، معتبرة ما جرى جريمة يندى لها جبين الانسانية كونها تستهدف اثارة النعرات الطائفية الى جانب الاضرار بمقام تراثي وديني عريق في تلك الدولة.

حيث ذكرت بعض التقارير الاعلامية الواردة من مدينة حلب على قيام مسلحون تكفيريون ينتمون الى ما يسمى “لواء التوحيد” في “الجيش الحر” على نسف مقام “محسن بن الحسين بن علي عليهم السلام، “في حي “المشهد” بحلب يوم الجمعة الماضية، وذلك عبر زرع عبوة ناسفة تقدر زنتها بعشرات الكيلوغرامات وضعها المسلحون داخل المقام بعد أن تنكروا بهيئة زوار.

لذا تدعو منظمة شيعة رايتس ووتش السلطات السورية والمجتمع الدولي الى تحمل المسؤوليه في حماية اماكن العبادة والمقامات التاريخية والدينية، وتعقب الجناة واحالتهم الى العدالة.

وتشير المنظمة ومقرها واشنطن الى انها سبق وان حذرت في بيان لها من ورود انباء حول نية الجماعات التكفيرية التعرض للمقامات الدينية في سوريا في سياق الهجمة الشرسة التي يتعرض لها المواطنين الشيعة والاقليات الدينية والمذهبية في تلك الدولة.

حيث كشفت بعض التسريبات عن وجود خطط لدى الجماعات التكفيرية لتفجير المراقد والأضرحة التي تعتبر “أماكن مقدسة” لدى المسلمين الشيعة، وبشكل خاص مرقد السيدة زينب عليها السلام في ريف دمشق، ومقامات أخرى في حلب والرقة، بهدف تفجير صراعات مذهبية.

وسبق ان أقدم مسلحو التكفير الشهر الماضي على محاولة تفجير مرقد السيدة سكينة بنت الحسين عليهما السلام بقذائف الهاون، وبسيارة مفخخة، لكن هذه الأخيرة انفجرت قبل الوصول إلى المكان المستهدف ببضع مئات من الأمتار، ما أدى إلى تصدعات في المرافق العامة للمرقد المطهر.

شاهد أيضاً

منظمة شيعة رايتس وتتش تطالب السلطات الإماراتية بالافراج عن المعتقلين الشيعة

بلغ منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية انباء شبه مؤكدة تشير الى اعتقال السلطات الإماراتية خلال …