الإثنين , أكتوبر 26 2020

شيعة رايتس ووتش تدعو الامم المتحدة الى فك الحصار عن نبل والزهراء كما هو الحال في حمص

في الوقت الذي تركز هيئة الامم المتحدة وبلدان المجتمع الدولي على اتاحة ممرات انسانية وفك الحصار عن المدنيين في مدينة حمص وما رافق ذلك من ايصال للإمدادات الغذائية والطبية، في خطوة مهمة تسهم في التخفيف من معاناة ضحايا الحرب الدائرة في سوريا، تؤكد منظمة شيعة رايتس ووتش على ضرورة الالتفات الى النكبة التي يعيشها اهالي المدن الشيعية المحاصرة منذ سنوات، والتي تسببت بفقدان المئات من سكانها لحياتهم بسبب نقص الاغذية والادوية فضلا عن الهجمات المستمرة التي تتعرض لها.

اذ تؤكد المنظمة ان اكثر من (100) ألف مدني محاصر في نبل، واكثر (50 ألف) مدني في قرية الزهراء (15 ألف) مدني في محافظة حلب، الى جانب محاصرة (25 ألف) مدني في مدينة الفوعة واخيرا وليس آخرا معاناة (10 آلاف) في كفريا في ادلب، تحاصرهم منذ سنوات الجماعات التكفيرية والارهابية وتسومهم سوء العذاب لأسباب طائفية ومذهبية كونهم ينتمون الى المذهب الشيعي.

حيث تتعرض تلك البلدات الى اعمال ارهابية بشكل مستمر متمثلة بأعمال قصف وقنص للمدنيين فضلا عن عمليات خطف وقتل وتنكيل، الا ان مع الاسف تغض اعين المجتمع الدولي عن مأساتهم، في حين اجتمعت الامم المتحدة على ضمان سلامة الفي مدني فقط في حمص.

ان منظمة شيعة رايتس ووتش في الوقت الذي تبدي استيائها الشديد من المعايير المزدوجة التي تمارسها هيئات الامم المتحدة ازاء الازمة السورية، تدعو في الوقت ذاته جميع بلدان المجتمع الدولي الى العمل على اسعاف المحاصرين في تلك المدن اسوة بما يجري في مدينة حمص، والدفع باتجاه ايصال المساعدات الانسانية الملحة للسكان.

شاهد أيضاً

شيعة رايتس ووتش تطالب بيوم عالمي للشيعة

بسم الله الرحمن الرحيم ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ …