الجمعة , أكتوبر 30 2020

سوريا بلد التطهير العقائدي

الاعلام الغربي يطلق على الصراع في سوريا “الحرب الاهلية” من اجل “الحرية” والوقائع تشير الى قيام المتطرفين بقتل من يصنفونه “عدو”.متطرفون وهابيون من الكويت والسعودية ومصر والاردن وليبيا وتونس جاؤوا الى سوريا لهدف رئيسي وهو تطهير البلد من المسلمين الشيعة.هذا وقد قتل العديد من الشيعة والعلويين على الرغممن انهم ليسوا مناصرين للنظام الحالي وجاء مقاتلهم على خلفيات عقائدية.

وقد وجدت المجموعات الارهابية المعادية للشيعة في الصراع الدائر في سوريا غطاء مناسبا لعملياتها الارهابية، فهي تستهدف المناطق المأهولة بالمسلمين الشيعة مثل مناطق ادلب، الزهرا، كفاريا، فاوا، حلب، نبل، حمص والزينية لقتلهم.

وتشير تقارير الوسائل الاعلامية العربية مثل الراي ميديا وغالف ميديا وايلاف ان عدد الشيعة الذين لقوا مصرعهم جراء هذه الاعتداءات وصل لغاية 2450 شهيدا.

هذا ومنظمة شيعة رايتس وتش تعتقد ان عدد الشهداء الشيعة اكبر مما ذكر بكثير. بالاضافة الى ان مدينتنتي نبل والزهراء ما زالتا محاصرتين ولا سكانها محرومون من الامدادات الغذائية او الطبية. وقد طالت الاغتصابات ايضا مناطق الشيعة فضلا عن الذبح الا ان البعض منهم تمنك من الهرب لحماية عائلاتهم.

شاهد أيضاً

شيعة رايتس ووتش تطالب بيوم عالمي للشيعة

بسم الله الرحمن الرحيم ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ …