الأحد , أكتوبر 25 2020

التقرير الشهري للفترة الممتدة من 25 آذار / مارس وحتى 25 نيسان/ابريل

تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق المسلمين الشيعة

تصدر منظمة شيعة رايتس ووتش تقريرها الشهري حول ابرز الانتهاكات الحقوقية التي ارتكبت بحق المسلمين الشيعة للفترة الممتدة من 25 آذار / مارس وحتى 25 نيسان/ابريل.

ويستعرض التقرير العديد من العمليات الارهابية التي نفذتها الجماعات التكفيرية بحق افراد من المسلمين الشيعة، الى جانب عمليات القمع والتنكيل الممارسة ضدهم من قبل بعض الانظمة والحكومات الاستبدادية.

وتؤكد المنظمة على انها اعتمدت في هذا التقرير على مصادرها الخاصة وبعض والمصادر العامة، كالأفراد والجماعات الناشطة في مجال الحريات وحقوق الانسان المنتشرين في البلدان التي شهدت تلك الانتهاكات.

وتلفت المنظمة الى انها احجمت عن ذكر بعض الانتهاكات نظرا لغياب الدلائل والقرائن المؤكدة، على الرغم من تيقنها بوقوع تلك الانتهاكات في بعض البلدان.

 الدول حسب ترتيب الحروف الابجدية:

أفغانستان

– 18/4 استشهد خمسة مدنيين من المسلمين الشيعة على يد عصابات ترتبط بتنظيم “داعش” التكفيري، بعد أن عثرت عليهم جهات أمنية مقطوعي الرؤوس، بعد ان خطف المغدورين في وقت سابق في منطقة “مالستان”.

وكثيرا ما تقوم جماعات تكفيرية متطرفة باستهداف المسلمين الشيعة على خلفيات طائفية، في المساجد والاسواق والمدارس، عبر تفجير عبوات ناسفة وسيارات مفخخة وانتحاريين.

باكستان

– 16/4 تكفيريون مستعدون لإرسال 100 انتحاري لقتل شيعة اليمن: قال ناطق باسم مجموعة “حكيم لا محسود” الطالبانية التكفيرية في اتصال هاتفي مع مراسل الجزيرة القطرية في العاصمة الباكستانية “إسلام آباد” إن الحركة مستعدة لإرسال (100)انتحاري تكفيري لقتل الشيعة في اليمن ومشاركة السعودية في حملتها العسكرية.

وجاء الإعلان عن ذلك خلال اجتماع لقادة الحركة الإرهابية في “وزيراستان”، حيث أعلنوا الاستعداد لإرسال الانتحاريين في حال طلبت السلطات السعودية ذلك.

 البحرين

 – 29/3 اعتقال محامي شيعي بعد مداهمة منزله: اعتقلت قوات امنية تابعة للنظام، المحامي “محمد المطوع”، الذي يتولى الدفاع عن الأمين العام (للتجمع الوحدوي) المعتقل “فاضل عباس” قبل يومين بسبب إصدار بيان يدين العدوان السعودي على الشعب اليمني، واعتقل المحامي بعد أن داهمت قوات امنية منزله في بلدة المصلى، وظهر المطوع في قناة اللؤلؤة قبيل اعتقاله، وتحدث عن اعتقال عباس، وأشار الى انتهاك حرية التعبير بمنع الاعتراض على العدوان السعودي في اليمن، كما تطرق إلى الوضع الداخلي في اليمن بعد العدوان.

 – 30/3 مليشيات مقنعة تعتقل مواطنين شيعة وتداهم عشرات المنازل: اعتقلت قوات امنية مدعومة بمليشيات مقنعة وترتدي الزي المدني، تابعة لوزارة الداخلية، 18 مواطناً أثر اقتحامها لعشرات المنازل في مناطق سكنية للغالبية الشيعية في العاصمة المنامة، وبالأخص في جزيرة “سترة” و”بني جمرة”، إضافة الى مداهمة حوزة دينية في منطقة “أبو صيبه”.

 – 2/4 اعتقلت سلطات النظام الناشط الحقوقي “نبيل رجب” إثر تغريدة له أوضح فيها استمرار التعذيب في سجن “جو المركزي” سيء الصيت، وهي التغريدة التي اعتبرتها السلطات “تقويض للسلم الأهلي وتروج للأكاذيب”.

 – 3/4 أكد المعارض والناشط المدني المعتقل “عبد الهادي الخواجة” استمرار تعذيب السجناء في سجن “جو المركزي” سيء الصيت، واوضح الخواجة في اتصال هاتفي معه أن السجناء في عنبر رقم 10 في سجن جو “مازالوا يتعرضون للتعذيب”، وذلك قبل ان يُقطع الاتصال.

 – 5/4 اقتحمت قوات أمنية تابعة للنظام ومدججة بالسلاح جزيرة “سترة” التي تسكنها الغالبية الشيعية، منذ الساعات الأولى للصباح، وداهمت العديد من المنازل في “مهزة” و”مركوبان” و”سفالة”، وأظهرت صور نشرتها شبكة “سترة مهزة” قوات مدنية تحمل السلاح برفقة قوات عسكرية قامت بمحاصرة أحد المنازل بمنطقة “مهزة” بجزيرة سترة.

– 5/4 تحدثت مصادر مطلعة عن استدعاء عدداً من نساء عوائل السجناء، من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، وعرف منهن السيدة “فهيمة بن رجب”، وشقيقة الشيخ زهير عاشور “زينب خميس”، ورقية أخت الشهيد “أحمد معيوف”، و”زهرة مهدي”، و”إيناس عون”، وأكدت المصادر تسليم إحضاريات لعدد من النساء من أجل تسليم أنفسهن، مع التهديد بضرورة تسليمهن، وإلا ستقوم بمعاودة مداهمة منازلهن من جديد.

يشار إلى أن النظام الخليفي يعتقل عددا من النساء بينهن السيدة “زهرة الشيخ” وطفلها الرضيع، السيدة “نفيسة العصفور”، السيدة “ريحانة الموسوي”، السيدة “جليلة السيد أمين”، السيدة “آيات الصفار”، والسيدة “ليلى القصير”.

 – 6/4 اعتقلت قوات النظام الشاب المطارد “علي عبد الشهيد السنكيس” (19 عامًا)، بعد ان حكمت عليه محاكم النظام بالإعدام بتهمة قتل ضابط اماراتي “طارق الشحّي” (ممن شاركوا في قمع المظاهرات السلمية بعد دخول قوات درع الجزيرة سيئة الصيت)، إضافة الى اتهامه بتشكيل خلية ائتلاف 14 فبراير، التي حكم فيها على شابين اخرين “عباس السميع” و”سامي مشيمع” بالإعدام أيضا.

يذكر ان “السنكيس” هو الفتى الذي اشتهرت على نطاق واسع قضية اختطافه من قبل قوّات الأمن في منطقة “السنابس” في العام 2012، حيث التقطت له صور وهو ملقى في كراج أحد المنازل، غائبا عن الوعي ومعرّى من ملابسه، في حين أكّد لاحقا أنه اختطف لأنه رفض عرضا لتجنيده من قبل المخابرات، وقد تعرض السنكيس خلال هذا الحادث إلى اعتداءات جنسية وطعنات بالسكين وغيرها، وكان عمره وقتها 16 عاما.

 – 7/4 توقيف السيد “صادق المالكي” لمدة أسبوع بعد اعتقاله في بلدة المالكية، ويأتي اعتقال المالكي في سياق استهداف العلماء المناصرين للحراك الشعبي.

 – 8/4 أقدمت سلطات النظام على حجز حسابات مواطنين شيعة في المصرف بعد ان أسقطت عنهم جنسياتهم، في خطوة تعمق مدى انتهاكات حقوق المواطنة في هذا البلد، وأفادت مصادر إعلامية أن أحد المسقطة جنسيتهم بقرار من وزير الداخلية في العام 2012 قال “إن مصرف البحرين المركزي حجز على حسابات المسقطة جنسياتهم البنكية”.

 – 11/4 النيابة تقرر حبس “نبيل رجب” على ذمة التحقيق: قررت النيابة العامة التابعة للنظام تجديد حبس رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، الناشط “نبيل رجب” 15 يوماً على ذمة التحقيق، بعد انتهاء مدة الحبس الاحتياطي الأولى التي حُددت بـ 7 أيام.

 – 14/4 تجديد حبس مواطنة شيعية: جددت سلطات النظام حبس المعتقلة السيدة “جليلة السيد أمين” لمدة (30) يوما على ذمة التحقيق، وللمرة السادسة على التوالي، بعد اتهامها بـ “إهانة الملك وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي”.

يذكر إن السيدة أمين قد اعتقلت قبل أكثر من شهر بعد مداهمة منزلها بمنطقة “السهلة الجنوبية”، أثناء نومها، كما قامت بمصادرة أجهزة محمولة وهواتف نقالة وبعض المقتنيات الخاصة بها.

 – 15/4 إصابة نساء شاركن في مسيرة سلمية: كشفت مصادر حقوقية عن إصابة خمس نساء من المواطنين الشيعة بشظايا طلقات “الشوزن” المحرّمة دوليا، بعد مهاجمة عناصر أمنية تابعة للنظام تدعمها قوات من “المرتزقة” الأجانب، لمسيرة سلمية في قرية “عالي”، كانت تطالب بحرية التعبير عن الرأي وإصلاح النظام السياسي للملكة.

 – 19/4 اقتحام منزل مواطن شيعي مختطف: قامت أجهزة أمنية تابعة للنظام باقتحام منزل مواطن شيعي مختطف من قبل عناصر النظام، ولا يعلم شيء عن مصيره بعد مرور أكثر من أربعة أيام على اختفائه القسري، وأبدت عائلة الشاب المختطف “أحمد عبد الله الشيخ العرب” قلقها البالغ على مصير ولدها.

 – 21/4 مخابرات النظام تخير معتقل شيعي بين العمل معها أو السجن والتعذيب: خيرت أجهزة مخابرات النظام الشاب “مهدي القفاص” البالغ من العمر (18) عام بين العمل لصالحها كمخبر سري، أو السجن والعذاب فيه، بعد تعرضه لطلقات “الشوزن” المحرم دوليا من مسافة قريبة، وتم اعتقال الشاب الشيعي بعد كمين تعرض له في أحد منازل قرية “كرباباد” مع اثنين من شباب قريته هما “حسين راشد” و “جاسم موسى”.

 – 24/4 رفضت سلطات النظام الإفراج المؤقت عن الحقوقيين “عبد الهادي الخواجة”و”صلاح الخواجة”، ليتسنى لهم حضور جنازة ومراسم عزاء جثمان شقيقهم المتوفى، في موقف تعرض للكثير من الإدانة من قبل المنظمات الحقوقية، التي أشارت إلى إن “حكومة البحرين ليس فقط تعاقب الناشطين بمصادرة حريتهم، ولكن أيضًا من خلال حرمانهم من الحقوق الإنسانية الأساسية مثل المشاركة في جنازة قريب حميم، مضيفًا بأن هذا ليس جديدا فلقد كان صلاح الخواجة أيضًا سجين رأي في عام 1994 عندما توفي أبيه فحرم من الإفراج المؤقت في تلك الفترة”.

– 24/4 محاكم النظام تقضي بسجن عراقي: في سابقة خطيرة، قضت محكمة تابعة للنظام بسجن مواطن عراقي لمدة (3) سنوات مع إبعاده من البلاد بعد تنفيذ العقوبة، بعداتهامه بالمشاركة في تجمهر غير مرخص به بالمنامة وقيامه وباقي المتجمهرين بحرق ست حاويات قمامة بعد وضعها في منتصف الطريق العام، ويشتكي المعتقلون على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات أو التعبير عن آرائهم للتعذيب، ودائما ما يعلنون أن الاعترافات التي يدلون بها تحت ضغط التعذيب.

سوريا

 – 27/3 سيطرت ميليشيا ما يسمى “الجيش الحر” و”جيش الإسلام” التكفيريتين على مقام السيدة “سكينة” في داريا بريف دمشق، وذلك بعد يومين من الاشتباكات العنيفة مع قوات النظام، بعد ان تمكن الميليشيات من دخول المقام عبر الأنفاق، ونفذ تفجيرات داخل المقام.

يذكر إن الميليشيات والجماعات التكفيرية المنتشرة في اغلب مناطق سوريا غالبا ما تفجر المقامات والمراقد المقدسة لدى المسلمين، إضافة إلى هدم دور العبادة والآثار والرموز الدينية لغير المسلمين في المناطق التي تسيطر عليها باعتبار إن من لا يتبع نهجهم المتطرف يعتبر من الكفار.

– 29/3 داعش يذبح 8 مدنيين من الشيعة: نشر تنظيم “داعش” الإرهابي، عبر صفحات ومواقع تابعة للتنظيم، مقطع فيديو لذبح (8) مدنيين من الأسرى لدى التنظيم، أعلن أنهم من الشيعة، في مدينة حماة التي تخضع لسيطرتهم، ويحمل مقطع الفيديو الذي بثه التنظيم عنوان “فضرب الرقاب”، متوعدا بذبح الأسرى كونهم من “الشيعة الكفار”.

ويظهر الفيديو قيام عناصر التنظيم بوضع المختطفين على وجوههم وذبحهم بطريقة وحشية، بنفس الطريقة التي ذبح بها الـ21 مصريًا في ليبيا.

 – 14/4 هجوم عنيف للمجموعات الإرهابية المسلحة على حي جمعية الزهراء في حلب.

 – 25/4 إصابة 4 مدنيين إثر سقوط عدة قذائف هاون مصدرها الجماعات المسلحة على أحياء “التيال” و”الخالدية” و”جمعية الزهراء” في حلب.

السعودية

 – 1/4 أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” العالمية لحقوق الإنسان أنها تمتلك أدلة باستخدام السعودية اسلحة محرمة دوليا في اليمن، وذكرت المنظمة في تقرير لها إن “السعودية والدول المتحالفة معها استخدمت قنابل عنقودية في غاراتها الجوية لقصف اليمن”، فيما أشارت إلى أن “الطائرات السعودية قامت بقصف مناطق سكنية في أحياءالعاصمة صنعاء”.

واضافت المنظمة أنها “وثقت مقتل 23 مدنيا بينهم اطفال وتدمير 14 منزلا في حي بني حوات بالقنابل العنقودية المحرمة دوليا”، وعبرت المنظمة عن تخوفها من تكرارِ استخدامِ هذه الاسلحة المحرمة في اليمن.

– 4/4 حاصرت قوات أمنية تابعة للنظام فجرا عدة أحياء سكنية تسكنها غالبية شيعية وسط منطقة “القطيف”، وأشارت الأنباء الواردة الى اقتحام القوات لشارع الثورة وإطلاقهاللرصاص الحي باتجاه المدنيين، فيما قامت قوات أخرى بتفتيش حي “الشويكة”و”المسعودية”، إضافة إلى اقتحام مقبرة “الدبابية”، فيما لم تتوفر معلومات دقيقة عن عدد المصابين أو المعتقلين جراء هذا الهجوم على الإحياء المدنية.

– 6/4 أظهرت بعض الصور التقطها نشطاء، ‏قوات أمن تابعة لنظام “آل سعود” وهي تداهم المنازل في بلدة “العوامية” ذات الغالبية الشيعية بمحافظة القطيف شرق المملكة، في حملات أمنية غالبا ما تستهدف المناطق التي تسكن فيها الأقلية الشيعية.

 – 6/4 أفادت وسائل إعلامية بتعرض اللاعب العراقي المحترف في إحدى الأندية السعودية “سيف سلمان” في إحدى مباريات كرة القدم في الدور السعودي الى الضرب والشتم على أساس طائفي من قبل اللاعب السعودي “حسين عبد الغني”، على الرغم من تحريم”الاتحاد الدولي لكرة القدم” تداول المفردات العنصرية والهتافات الطائفية وهدد بالعقوبات الصارمة بحق المتجاوزين.

 – 14/4 جددت القوات الأمنية التابعة للنظام، الهجوم على بلدة “العوامية” بمنطقة “القطيف” الشيعية، وأكد شهود عيان بأن قوات مدججة بالأسلحة والمدرعات توغلت في منطقتي شمال “العوامية” وحي “الجميمة”.

– 23/4 أوضح ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن الشرطة أطلقت النار عشوائيا عند دخولها إلى تجمع للشباب يمارسون هواية قيادة السيارات في كورنيش “الرامسفي”بلدة “الناصر”، وتسبب الرمي العشوائي من قبل العناصر الأمنية الى مقتل المواطن “عبد الله آل رمضان” (21عاماً) على الفور.

 – 24/4 نشر جندي في الجيش السعودي في مدينة “تبوك” غرب شمال البلاد، تغريدةإرهابية بحق المواطنين الشيعة، على حسابه في منصة التواصل الاجتماعي “توتير” قال فيها “والله لو أدخل القطيف لأنحر رضيعكم قبل كبيركم، ويعتبر غالبية سكان مدينة “القطيف” شرق البلاد من المسلمين الشيعة، وأحدثت التغريدة ردة فعل غاضبة أجبرته على إغلاق حسابه.

 اليمن

 – 31/3 استهدفت طائرات سعودية بالطائرات الحربية مخيماً للنازحين، ما أسفر عن استشهاد وإصابة أكثر من (150) مدني في منطقة “المرزق” بـ”حرض” غرب البلاد، من دون معرفة الأسباب الحقيقية لهذا الاستهداف في وقت تؤكد فيه السعودية إن ضرباتها الجوية تتركز على الأهداف العسكرية فقط. 

 – 8/4 أكثر من 180 طفلا ضحية الضربات السعودية: أسفرت الضربات الجوية السعوديةعن استشهاد المئات من المدنيين بينهم أكثر من (180) طفل، فيما استشهد ستة طلاب وجرح آخرين في غارة استهدفت مدرسة “السبطين” وسط اليمن، كما استشهد ثمانية عشر شخصاً بينهم تسعة من أسرة واحدة.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن حصيلة الضحايا من المدنيين الشيعة منذ بدء الغارات تجاوزت (540) شهيد (1700) جريح.

– 11/4 ذكرت مصادر طبية مطلعة أن هناك أزمةٌ طبية حقيقية في جميع المستشفيات العامة بسبب نقص المستلزمات الضرورية ومنع وصول المساعدات من الخارج، بعد تبني السعودية عمليات عسكرية ضد اليمن، فضلا عن فرض حصار جوي وبري وبحري منع وصول الإمدادات الطبية اللازمة ومنظمات الإغاثة لمساعدة أفقر البلدان العربية. 

– 12/4 استشهد أكثر من 10 أشخاص معظمهم أطفال، اثر غارات سعودية استهدفت منازل المواطنين في قرية “الظهرة” بمحافظة “تعز”، ونفذ الطيران الحربي غارة بعد منتصف الليل بصاروخين، وقع أحدهما على “هنجر” تابع لمزرعة دواجن في منطقة البطنة، فيما وقع الصاروخ الآخر على منازل المواطنين بقرية “الظهرة”.

– 13/4 قصف الطيران الحربي السعودي مسجداً ومدرسة ابتدائية بمديرية “سحار” في “صعدة”. 

 – 16/4 استهدفت طائرات حربية سعودية مدرسة “العروبة”، وبعض الأراضي الزّراعية، والمارة في الطرقات بمديرية “الملاحيظ” في محافظة “عمران”، إضافة إلى محطة للوقودوسط سوق شعبي، ما أسفر عن استشهاد ثلاث وثلاثون مدنياً وجرح أكثر من ثلاثين آخرين، وأكد مصدر محلي في محافظة “صعدة” استشهاد سبعة عشر مواطنا يمنيا وإصابة خمسين آخرين جراء قصف طائرات العدوان السعودي.

 مصر

– 19/4 أعلنت وزارة الأوقاف المصرية أنها استبعدت حفظة القرآن الكريم من دول (تركيا، إيران، قطر) من المشاركة في “المسابقة العالمية لحفظة القرآن” والتي من المقرر إقامتها قريباً في مصر، وذكر الناطق باسم وزارة الأوقاف “أحمد عبد الرازق”، إن “استبعاد المشاركين من قطر وتركيا وإيران، يأتي بسبب أن هذه الدول الثلاث تساعد على المد الشيعي داخل مصر”.

وواجه اتهام المسؤول المصري لتركيا وقطر تحديداً بدعم “التمدد الشيعي”، بسخرية من بعض المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما رد اخرين على هذا المنع بالقول “ما شأن حفظة القرآن الكريم ليتم منعهم من المشاركة، فهم مسلمون ومن حفظة كتاب الله ولا علاقة لهم بالخلافات السياسية”.

 نيجيريا

 -31/3 قامت فرقة خاصة من الجيش معروفة بـقوات (Yaki) باقتحام مركز إسلامي شيعي في ولاية “كادونا” وسط البلاد، دون سبب وإطلاق النار بصورة عشوائية على المدنيين الشيعة، ما تسبب في استشهاد شخص وإصابة أربعة آخرين من المتواجدين، ويقدم المركز الكثير من الخدمات الإنسانية للمناطق المحرومة في البلاد.

وكان رئيس الحركة الإسلامية الشيخ “ابراهيم زكزاكي” في نيجيريا، تعرض مرات عدة للاستهداف من القوات في مدينة “زاريا” في مركز ولاية “كادونا”، واستشهد ثلاثة أبناءللشيخ زكزاكي مع (33) مدنياً عندما أطلقت القوات الأمنية عليهم النار في السنة الماضية.

العراق

 – 31/3 استشهد شخص وأصيب عشرة آخرين، من الزوار الشيعة الإيرانيين، كانوا على متن حافلة متجه إلى سامراء لزيارة العتبات المقدسة، بعد تعرضهم لانفجار عبوة ناسفة زرعها إرهابيون في منطقة “التاجي”.

وغالبا ما يستهدف الإرهابيون التكفيريون الزوار الشيعة القادمين إلى العراق من الدولالعربية والإسلامية والغربية إثناء زيارتهم العتبات المقدسة في كربلاء والنجف والكاظمية وسامراء.

 – 7/4 أفاد مصدر حكومي، إن “صاروخي كاتيوشا سقطا على منطقة “سبع البور”شمالي العاصمة بغداد، ما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين وحدوث اضرار مادية بأحد المنازل”.

 – 10/4 انفجار سيارة مفخخة ركنت على جانب طريق في منطقة الكرادة ذات الغالبية الشيعية وسط العاصمة بغداد، أسفر عن مقتل مدني وإصابة 12 آخرين بجروح، بالإضافة إلى الإضرار المادية التي خلفها الانفجار في ممتلكات المواطنين الشيعة.

– 11/4 ذكر مصدر أمني أن عبوة ناسفة انفجرت في سوق شعبي “سوق الأربعة ألاف”بمنطقة الشعب شمالي بغداد اسفرت عن استشهاد شخص وإصابة أربعة آخرين بجروح، فيما انفجرت عبوة ناسفة ثانية في حي الفرات بمنطقة حي الجهاد غربي العاصمة اسفرت عن استشهاد شخص وإصابة سبعة آخرين.

 – 14/4 انفجار سيارة مفخخة ركنها إرهابيون أمام مستشفى “اليرموك” في العاصمة بغداد، ما أسفر عن استشهاد خمسة شهداء و17 جريحاً.

 – 14/4 ذكر مصدر حكومي إن تنظيم داعش الإرهابي فجر سيارة مفخخة في قضاء المحمودية جنوب بغداد، ما أدى إلى سقوط أربعة شهداء و15 جريح من المدنيين الشيعة.

– 14/4 استشهد وأصيب سبعة مدنيين بانفجار عبوة ناسفة في منطقة “سبع البور”شمالي العاصمة بغداد، وذكر مصدر أمني إن مدنيين اثنين استشهدا فيما أصيب خمسة آخرون بجروح.

 – 15/4 أفاد مصدر امني مطلع أن شخصاً استشهد وأصيب سبعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة، قرب مقهى شعبي في حي “الرياض” بمنطقة “جسر ديالى” القديم جنوبي العاصمة بغداد.

 – 17/4 انفجار سيارتان ملغومتان في منطقة “الحبيبية” شرقا و”حي العامل” غربا في العاصمة بغداد والتي تسكنها الغالبية الشيعية، ما أدى إلى استشهاد وجرح أكثر من (66) مدني شيعي.

 – 23/4 ذكر مصدر امني مطلع إن انتحارياً كان يرتدي حزاماً ناسفاً فجر نفسه، وسط حشود من الزائرين الشيعة العائدين من زيارة الإمام علي الهادي (ع) في منطقة تقع بين “الاسحاقي” و”بلد” جنوب سامراء، ما أسفر عن استشهاد سبعة وإصابة 12 آخرين بجروح.