الجمعة , أكتوبر 23 2020

السلطات التركية تترك مئات العوائل الشيعية عرضة لعمليات القتل

تعلن منظمة شيعة رايتس ووتش عن قلقها البالغ على مصير مئات العوائل الشبكية الفارة من مدينة الموصل على اثر التهديدات الخطيرة التي تحيق بهم الناجمة عن سقوط المدينة بيد الجماعات الارهابية المتطرفة، مطالبة السلطات التركية تحمل مسؤولياتها القانونية والاخلاقية وقبلوهم بصفة اللجوء الانساني وعدم غلق الحدود بوجوههم.

اذ تؤكد المنظمة  ان المئات من العوائل الشبكية الشيعية الفارة من مدينة الموصل بسبب التهديدات الارهابية تواجه خطر عمليات القتل الطائفي بعد رفض السلطات التركية السماح لهم بدخول حدودها على الرغم من الوضع الانساني المتدهور التي تعانيه تلك العوائل.

حيث نقل مندوب المنظمة في مدينة دهوك العراقية المحاذية للحدود التركية مشاهداته الميدانية لما يجري من حالات مأساوية مقلقة، مؤكدا على ان ما يربو من عشرة الاف سيارة مختلفة الاحجام تكدست بالقرب من الحدود التركية على امل النجاة من عصابات الارهاب.

واشار مندوب المنظمة الى ان تلك العوائل تعاني من عدم توفر الغذاء او المأوى فضلا عن معاناة افرادها من اجواء الطقس الساخن مع عدم توفر مصادر مياه الشرب.

وتلفت المنظمة الى تحرك مندوبيها بشكل عاجل لتوثيق تلك الانتهاكات فضلا عن اجراء الاتصالات مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين على امل ان يسفر ذلك عن قبول السلطات التركية ادخالهم الى اراضيها وان كان بشكل مؤقت.

وتدعو المنظمة في الوقت ذاته جميع المنظمات الانسانية والحقوقية والسلطات الكردية في شمال العراق الى مد يد العون الى تلك العوائل ومساعدتهم، حفاظا على ارواح الابرياء من المدنيين العزل.

شاهد أيضاً

شيعة رايتس ووتش تطالب بيوم عالمي للشيعة

بسم الله الرحمن الرحيم ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ …