السبت , أكتوبر 24 2020

الجماعات التكفيرية تشن حربا شعواء على المدنيين الشيعة في الشرق الاوسط

تدعو منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية الدول الاعضاء في مجلس الامن الى الارتقاء بمسؤولياتها القانونية والاخلاقية والانسانية وهي تتطلع على سيل الجرائم والفظائع التي ترتكب بحق المدنيين الشيعة في العديد من بلدان الشرق الاوسط، والانتهاكات الحقوقية والانسانية المتتالية التي تجري دون اكتراث او ادنى شعور انساني.

وتلفت المنظمة ان العديد من القرائن والدلائل الحسية تشير الى ان تلك الجماعات تقف ورائها دعما وتمويلا بعض الانظمة الاستبدادية والقمعية في حوض خليج البصرة مثل النظام السعودي والقطري والبحريني، مما فاقم من حجم رقعة الاستهداف العنصري والطائفي التي تقوم به التنظيمات الارهابية امثال (داعش) والقاعدة وما يسمى بأنصار السنة.

فعلى مدى الاشهر القليلة الماضية ارتفعت بوتيرة ملحوظة العمليات الارهابية التي تستهدف المدنيين الشيعة في العراق وافغانستان وسوريا ولبنان ومصر وماليزيا وباكستان، مما تسبب بسقوط المئات من الضحايا بين قتيل وجريح دون ذنب او جريرة.

فيما صعدت تلك الانظمة السياسية المستبدة من اجراءاتها القمعية ضد مواطنيها الشيعة، وباتت مشاهد القمع والتنكيل من الظواهر المألوفة خصوصا في البحرين والسعودية، على مرأى ومسمع بلدان المجتمع الدولي.

شاهد أيضاً

شيعة رايتس ووتش تطالب بيوم عالمي للشيعة

بسم الله الرحمن الرحيم ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ …