الأربعاء , أكتوبر 21 2020

البحرين ترسخ القمع وتنتهج حكما طائفيا من خلال احكامها

اطلعت منظمة شيعة رايتس ووتش على مجريات المحكمة الاخيرة وما صدر عنها بحق عدد من المحتجين العزل والقاضية باعدام احدهم بالاعدام شنقا حتى الموت بالاضافة الى السجن المؤبد على ستة آخرين لمشاركتهم في الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالاصلاح السياسي في تلك الدولة.

ان المنظمة اذ تعبر عن استيائها الشديد مما تنتهجه السلطات البحرينية من سياسات قمعية وطائفية مدانة جملة وتفصيلا، تؤكد على ان قرار المحكمة الاخير يفتقر الى العدالة المطلوبة ومرتكزات القضاء الواجب توفرها لضمان عدم الصاق التهم بالمعتقلين، فضلا عن كونها افتقرت الى الكثير من مستلزمات الشفافية والتحقيق المهني ومقومات الاحكام القضائية المتبعة في المحاكم العادلة خارج البحرين.

وتؤكد المنظمة ان معظم الاحكام التي باتت المحاكم البحرينية تصدرها لا تتوفر خلالها المعايير القانونية، كونها تنبع من توصيات سياسية ودوافع طائفية عنصرية مكشوفة مما يستدعي عدم الاعتراف بها وما يصدر عنها، واعتبارها جرائم يعاقب عليها القانون الدولي، وما يترتب على ذلك من دعوة مفتوحة للناشطين الحقوقيين في البحرين لرفع دعوات جزاء في المحاكم الدولية في اوروبا والولايات المتحدة والعالم الحر.

كما تشير المنظمة الى ان النظام البحريني بات غير معني باي اصلاحات سياسية او اجتماعية او اقتصادية كانت، وذلك طبقا لسلوكه الاستبدادي وعنف اجهزته الامنية في التعامل مع شرائح المجتمع البحريني بمختلف انتماءاته، سيما انه بات يسعى الى ايجاد صراع يمهد لاقتتال بين الطوائف البحرينية من خلال سياساته الاخيرة.

شاهد أيضاً

شيعة رايتس ووتش تطالب بيوم عالمي للشيعة

بسم الله الرحمن الرحيم ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ …