الأربعاء , أكتوبر 28 2020

أيلول / سبتمبر

10/9 اكدت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية، أن أحكام الإدانة التي أصدرتها السلطات بحق 7 متهمين، من المواطنين الشيعة، في قضايا تظاهر، بانها «معيبة» و»غير عادلة»، وبمثابة «قشرة قانونية تستر قمع الدولة للمطالب الشعبية».

وأشارت إلى ان «الأحكام تعكس انتهاكات صارخة لسلامة الإجراءات، وتشمل اتهامات فضفاضة الصياغة لا تقابل أية جريمة معترف بها، والحرمان من التواصل مع المحامين عند الاعتقال وأثناء فترات الاحتجاز الطويلة قبل المحاكمة، مما جعل من إعداد القضايا للمحاكمة مهمة شبه مستحيلة».

13/9 الحملة على الارهاب أداة لتصفية المعارضين والناشطين: عرضت منظمات حقوق الانسان العربية والدولية جملة من الانتهاكات الواسعة، التي تمارسها السلطات بحق الناشطين من المواطنين الشيعة، في مقر الأمم المتحدة في جنيف، منها الاعتقالات التعسفية للمعارضين وتشمل رموز الأقليات والمدافعين عن حقوق الانسان، وحبس بلا محاكمة وحرمان المسجونين من حق الدفاع عن أنفسهم، وخلصت الى ان سلطات النظام تأخذ من الحملة على الإرهاب أداة لتصفية حساباتها مع المعارضين والناشطين.

15/9 اصدرت محكمة تابعة للنظام، حكما بالسجن لمدة 15 عاما، على الناشط الشيعي المعتقل (عبد الله المزرع)، إضافة الى غرامة مالية قدرها 100 ألف ريال.

18/9 أكد العشرات من متابعي مجموعة قنوات الامام الحسين (ع) الفضائية، على عدم تمكنهم من مشاهدة موقع المجموعة على الشبكة العنكبوتية مؤخرا، مرجحين حجبها عن الانترنت، فيما اظهرت الصور الملتقطة للموقع الالكتروني الخاص بالمجموعة تعذر فتحه امام المتابعين، في خطوة يعود سببها الى قيام السلطات بحجب الموقع، في انتهاك صريح لحرية الاعلام.

20/9 الحجاج الشيعة يشكون مضايقات الامن: ابدى العديد من الحجاج، من المسلمين الشيعة الوافدين على الديار المقدسة لإقامة مناسك الحج لهذا العام استيائهم الشديد مما وصفوه بممارسات عنصرية وطائفية يرتكبها العاملون في المطارات التابعة للسلطات المستقبلة لوفود الحجيج.

وذكر عددا من الحجاج الشيعة، ان رجال الامن قاموا بإجراءات استفزازية ضدهم، بحجة التفتيش والدواعي الامنية، فيما قام اخرون بتلفظ عبارات طائفية مسيئة الى المسلمين الشيعة، وبالأخص تجاه رجال الدين الشيعة وطلبة العلوم الدينية من المعممين، بهدف التنكيل والتعبير عن العداء الشديد والكراهية ضد اتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام.

22/9 السلطات تعتقل طفل شيعي: أوقفت قوات امنية تابعة للنظام على جسر الملك فهد الرابط بين البحرين والسعودية الطفل (مرتجى بن عبد الله آل قريريص)، وهو من أبناء بلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف لأسباب مجهولة وفق إفادة عائلة الطفل، واقتادوه الى جهة غير معلومة.

23/9 افتى أحد مشايخ الفتنة المدعو (عبد العزيز الطريفي) بما وصفه بالجهاد ضد الحوثيين من المسلمين الشيعة في اليمن باعتباره واجبا، واكد الطريفي في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي ان «جهاد الحوثيين واجب واجتماع أهل اليمن على ذلك فرض، ومن وقف في صفهم أخذ حكمهم ولو علق المصحف في عنقه»، وتضم السعودية الكثير من هذه النماذج المتطرفة، واللذين أثاروا الكثير من الفتن بين المسلمين بفتاويهم الباطلة بقتال المسلمين فيما بينهم في العراق وسوريا، وهم تحت رعاية السلطات الكاملة. 

27/9 أطلقت قوات النظام الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين من الاقلية الشيعية، والذين طالبوا السلطات بإطلاق سراح آية الله الشيخ (نمر باقر النمر)، استشهد على أثرها المواطن (باسم علي محمد القديحي) متأثراً بجراحه بعد إصابته في القطيف، بعد ان اعتقلته القوات الأمنية رغم إصابته حيث تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، إلاّ أنّه توفي متأثراً بجراحه.

شاهد أيضاً

كانون الأوّل / ديسمبر

2/12 حكما بالإعدام ضد ناشط شيعي: أصدرت محكمة النظام الجزائية المتخصصة في الرياض حكما بالإعدام تعزيرا ضد الناشط الشيعي (محمد …